المقاومة العراقية تستهدف هدفاً عسكرياً للاحتلال الصهيوني في الجولان المحتل

تبنت المقاومة الإسلامية ضربها هدفاً حيوياً في الجولان السوري المحتل بالطيران المسيّر، رداً على المجازر الإسرائيلية بحقّ أهالي قطاع غزة في العدوان المستمر.

 انه أكّدت المقاومة الإسلامية في العراق ضربها هدفاً عسكرياً في الجولان السوري المحتل، كاشفةً أنّ الاستهداف جرى باستخدام الطيران المُسيّر، أمس السبت.

وشدّدت، في بيانٍ نشرته اليوم الأحد، على أنّ الاستهداف يأتي ضمن استمرارها بنهج مقاومة الاحتلال، ونُصرةً للشعب الفلسطيني في قطاع غزّة، وردّاً على المجازر التي يرتكبها كيان الاحتلال بحقّ المدنيين الفلسطينيين.

وضمن إطار دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته، تنفّذ المقاومة العراقية عملياتها ضد القواعد الأميركية في سوريا والعراق، وضد أهدافٍ إسرائيلية في فلسطين المحتلّة منذ قرابة 3 أشهر.

وفي سياقٍ متصل، صرّح مسؤول المكتب الأمني في كتائب حزب الله العراق، أبو علي العسكري، أنّ المقاومة الإسلامية "ستستمر في دكِّ معاقل الأعداء حتى تحقيق الأهداف".

واستهدف، مجاهدو المقاومة قاعدة "عين الأسد" الأميركية غربي البلاد، برشقةٍ صاروخية، أمس.

رمز الخبر 195924

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =