اللواء موسوي: دور المسيرات الإيرانية ملحوظ ولا يمكن إنكاره

قال القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي: خلال السنوات القليلة الماضية، كان دور الطائرات المسيرة في مختلف مجالات الاستطلاع والقتال والتدمير في البر والجو والبحر فعالاً ولا يمكن إنكاره.

وقال القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي: في العام أو العامين الماضيين، أضيفت مئات الطائرات المسيرة إلى جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية من حيث العدد والتنوع.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن موسوي قال في مراسم انضمام عدد كبير من المسيرات الاستراتيجية القتالية والاستطلاعية والتدميرية والرادارية الي الجيش الإيراني: من واجب القوات المسلحة، أن تسعى كل يوم إلى زيادة قوتها القتالية حتى تتمكن من إكمال المهام الموكلة إليها بأفضل طريقة ممكنة وبنجاح.

وأضاف: خلال السنوات القليلة الماضية، كان دور الطائرات المسيرة في مختلف مجالات الاستطلاع والقتال والتدمير في البر والجو والبحر فعالاً ولا يمكن إنكاره.

وتابع: في السنوات الأخيرة وخاصة في قواتنا المسلحة وفي ظل القدرة العالية والجهود الذي تتمتع بهما وزارة الدفاع ومنظمة الصناعات الجوية، تم الحاق مئات الطائرات المسيرة إلى جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية من حيث العدد والتنوع.

وأشار القائد العام للجيش الإيراني إلى انضمام عدد كبير من الطائرات المسيرة القتالية والاستطلاعية والتدميرية والرادارية الاستراتيجية في عدة مناطق من البلاد وقال: ستعمل هذه الانضمامات على تحسين القوة القتالية للقوات البرية والدفاع الجوي والقوات الجوية والبحرية بشكل كبير حتى تتمكن من أداء مهامها على أفضل وجه.

وأقيمت مراسم انضمام عدد كبير من الطائرات المسيرة القتالية والاستطلاعية والتدميرية والرادارية الاستراتيجية التي صممتها وأنتجتها وزارة الدفاع وبالتعاون مع جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اليوم الثلاثاء بحضور اللواء عبدالرحيم موسوي القائد العام للجيش والعميد محمد رضا اشتياني وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة.

وفي هذه المراسم ، ضم إلى التنظيم القتالي لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية المسيرات الاستراتيجية متعددة الأغراض "أبابيل 4" و"أبابيل 5" والتي تتمتع بالقدرة على تنفيذ مختلف مهام الاستطلاع والمراقبة والحرب الإلكترونية وجمع المعلومات عن طريق اعتراض الإشارات.

كما تم أيضا ضم مسيرات "آرش" و"باور" ذات القدرة على تنفيذ مهام تدميرية وبعيدة المدى ومحددة، بالإضافة إلى مسيرات "كرار" ،التي تتمتع بالقدرة على تنفيذ مختلف المهام المستهدفة والقتاليَة والاعتراض الجوي، بالتنظيم القتالي للجيش الايراني.

وتم تجهيز الطائرات بدون طيار التي تم تحديثها بأنظمة حماية ذاتية، وانظمة الحرب الإلكترونية، وأسلحة ذكية تهدف إلى ضرب هدف، وتتمتع بقدرات خاصة وحديثة في الاستخدام المشترك مع أنظمة الأسلحة الأخرى والعمليات القائمة على الشبكة.

رمز الخبر 195931

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =