كنعاني: في اختبار غزة، لم يتبق أيّ مصداقية للشعارات ولمؤسسات حقوق الإنسان الغربية

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أنّ مايحدث في غزة من جرائم بما أسقط القناع الكاذب عن وجه مدعي حقوق الانسان الغربيين، بما في ذلك حكومة الولايات المتحدة.

 أنّه تعليقاً على الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق أهل غزة، كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، على حسابه عبر موقع X: " لم يتبق هناك أيّ مصداقية لشعارات حقوق الانسان وللمؤسسات الغربية المعنية بحقوق الإنسان، وقد سقط القناع الكاذب عن مدعي حقوق الإنسان الغربيين،بما في ذلك حكومة الولايات المتحدة، أمام الرأي العام العالمي."

وأضاف: "في حين أن أكثر من مليون و900 ألف شخص من إجمالي سكان غزة البالغ عددهم 2 مليون و200 ألف شخص أصبحوا نازحين ولاجئين، وأنه قد قتل أكثر من 26 ألف شخص منهم، بينهم حوالي 18 ألف طفل وامرأة، فإن أنصار كيان الاحتلال الصهيوني يجب أن يخجلوا من قمة انحطاطهم الأخلاقي تجاه مصير سكان غزة."

في اليوم الـ114 من طوفان الأقصى، يواصل الكيان الصهيوني ارتكاب جرائمه ضد أهل قطاع غزة، حيث لا يزال الأطفال والنساء هم أكبر الضحايا لهذا العدوان الإجرامي.

وتعرضت مناطق شمال قطاع غزة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، لقصف جوي ومدفعي من قبل طائرات الاحتلال الصهيوني، كما تعرضت المناطق الغربية لهذا القطاع إلى القصف أيضا.

وذكرت مصادر فلسطينية أن عدداً آخر من النساء والأطفال والمسنين العزل استشهدوا وأصيبوا خلال هذه الهجمات.

ويواصل جيش الاحتلال اجتياحه واقتحامه للضفة الغربية، حيث هاجم جنود هذا الكيان بلدة قباطية جنوب جنين وسط اشتباكات مع الشباب المناضلين.

رمز الخبر 195958

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =