كنعاني: الهجوم على اليمن يتعارض بشكل واضح مع الادعاءات المتكررة لواشنطن ولندن

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني إن الهجوم العسكري على دول المنطقة يتعارض بشكل واضح مع ادعاءات واشنطن ولندن المتكررة بأنهما لا تريدان توسيع الحرب والصراع في المنطقة.

انه أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني بشدة الهجمات الجوية والصاروخية الأمريكية والبريطانية على مدن ومناطق مختلفة في اليمن الليلة الماضية.

واعتبر هذه الهجمات انتهاكاً متكرراً لسيادة اليمن ووحدة أراضيه وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي من قبل الولايات المتحدة وإنجلترا، وأضاف: إن استمرار مثل هذه الإجراءات التعسفية يعد مغامرة مفتوحة وتهديداً مقلقاً للسلام والأمن الدولي.

وأضاف المتحدث الرسمي للوكالة الدبلوماسية: إن المغامرات العسكرية للولايات المتحدة والمملكة المتحدة في الهجوم العسكري على دول المنطقة هي استمرار للسياسة والنهج الخاطئ لهذين البلدين للوصول الى أهدافهم غير المشروعة في المنطقة وتتعارض بشكل واضح مع ادعاءات واشنطن ولندن المتكررة بأنهما لا تريدان انتشار الحرب والصراع في المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: إن أمريكا وإنجلترا، بمواصلة دعمهما الكامل لجرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الصهيوني، وبأعمالهما العسكرية على المستوى الإقليمي، تعملان على تأجيج الفوضى والاضطراب وانعدام الأمن وعدم الاستقرار في المنطقة، ولا شك أن المجتمع الدولي هو المسؤول عن محاسبة أمريكا وإنجلترا.

رمز الخبر 195993

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =