فؤاد حسين: نرفض أن تكون أراضي العراق ساحة لتصفية الحسابات

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الأحد، في بيان له، رفض حكومة بلاده أن تكون أراضيها ساحة لتصفية الحسابات بين الدول المتخاصمة.

وقال حسين خلال اجتماع مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي وكندا والبرازيل وأستراليا، في العاصمة بغداد إن "من الضروري العودة إلى طاولة المفاوضات بين اللجنة العسكرية المشتركة للوصول إلى تفاهمات بشأن الوجود العسكري الاستشاري للولايات المتحدة ودول التحالف".

وتابع: "الحكومة العراقية هي المسؤولة عن حماية البعثات الدبلوماسية والمستشارين الأجانب، مؤكدا على أن "العراق ليس المكان المخصص لإرسال الرسائل واستعراض القوة بين المتخاصمين".

وشدد الوزير العراقي على "ضرورة إنهاء الصراع في المنطقة، ووقف إطلاق النار في غزة، والتخلي عن الخيارات العسكرية، وذلك لتفادي التصعيد في المنطقة".

من جهته، عبر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في بغداد توماس سايلر، عن خالص تعازيه ومواساته إلى العراق حكومةً وشعبا.

وأبدى سايلر استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم استقرار العراق، والعمل من أجل السلم والأمن في المنطقة، كما عبَّر عدد من سفراء البعثات الدبلوماسية الأوروبية العاملة لدى العراق عن دعمهم للحكومة العراقية.

رمز الخبر 195996

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =