اسماعيل هنية يعرض شروط المقاومة لعقد صفقة التبادل مع الكيان الصهيوني

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية أن المقاومة لن ترضى بأقل من وقف كامل للعدوان وانسحاب الاحتلال خارج قطاع غزة ورفع الحصار وتوفير مأوى للنازحين.

انه أضاف هنية أن الحركة تتعامل بروح إيجابية ومسؤولية عالية مع المفاوضات الجارية ولن تفرط بتضحيات الشعب الفلسطيني وإنجازات مقاومته، محمّلا الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية المناورة والمماطلة في مسألة مفاوضات الهدنة وتبادل الأسرى.

وتابع بالقول إن تحقيق صفقة تبادل أسرى يتم عبرها الإفراج عن أسرانا خصوصا القدامى وذوي الأحكام العالية هو من أهداف المفاوضات ولا يمكن القفز عن ذلك.

وأوضح هنية أن حماس استجابت بمسؤولية عالية وإيجابية للوسطاء من أجل وقف العدوان على الفلسطينيين وإنهاء الحصار.

وفي هذا السياق قال موقع القناة الإسرائيلية 13 إنه من المتوقع أن يغادر وفد إسرائيلي الأسبوع المقبل إلى قطر، بهدف مناقشة التوصل الى صفقة تبادل أسرى جديدة مع حركة حماس.

وبحسب المصدر ذاته، من المتوقع أن يتم منح الوفد تفويضا محددا لصياغة الرد على مطالب حماس أمام الوسطاء، وفقا للظروف التي ستطرأ في المفاوضات.

وفي موضوع الخلاف بين أعضاء مجلس وزراء الحرب، قالت هيئة البث الإسرائيلية أن توترا كبيرا ساد اجتماع وزراء الذي عقد قبل يومين.

وفقد هدد عضوا حكومة الحرب بيني غانتس وغادي آيزنكوت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحل حكومة الحرب إذا استمر في اتخاذ قرارات منفردة بشأن مفاوضات المحتجزين.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن وزير الدفاع يوآف غالانت أيضا عبّر عن استيائه إزاء قرار نتنياهو عدم إرسال الوفد المفاوض إلى القاهرة.

رمز الخبر 196066

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =