الكيان الصهيوني يواصل اختبار أسلحته الجديدة في حربه على غزة

تواصل إسرائيل التجارب والاختبارات على مجموعة متنوعة من الأسلحة والذخائر الجديدة والفتاكة في قطاع غزة، حيث بدأت هذه العمليات منذ بداية حربها في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 ان حسب وكالة الأناضول التركية للأنباء، تشمل التجارب التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، الذي يحظى بدعم كبير من الولايات المتحدة، مجموعة متنوعة من الأسلحة والذخائر المنتجة محليا، وتستهدف العديد من الأهداف المحددة في قطاع غزة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت إسرائيل عن إنشاء وحدة عسكرية جديدة تسمى "لواء هاشومير" أو "اللواء 855" بهدف تعزيز القدرات الدفاعية للمستوطنات الإسرائيلية.

وعلى الرغم من التأكيدات الإسرائيلية أن هذا اللواء يركز على حماية المستوطنات، فإن من المتوقع مشاركته في عمليات هجومية أيضا.

وبالإضافة إلى ذلك، شهدت الحروب الأخيرة في غزة استخدام أنواع جديدة من الأسلحة، بما في ذلك مدفع رشاش "النقب" وصواريخ "هوليت" و"ياتيد"، التي يفترض أن تكون دقيقة وفعالة في المناطق السكنية.

كما شهدت العمليات العسكرية أيضا تطويرات في تكنولوجيا الدبابات والمدرعات، حيث تم اختبار الجيل الخامس من دبابات ميركافا طراز "باراك" واستخدام ناقلات جنود مدرعة جديدة مثل "إيتان" و"نمر 1500″.

وبالإضافة إلى ذلك، شاركت تل أبيب في العمليات الحالية في قطاع غزة بوحدة مشاة كفير، ودفعت بفرقة الاحتياط الخامسة ووحدة القوات الخاصة "رفائيم" وفرقة المشاة 19.

كما أُنشئت وحدة دبابات جديدة تسمى "فينيكس" ضمن مجموعة الوحدات المدرعة الإسرائيلية للمشاركة في الهجمات البرية والعمليات العسكرية في غزة.

رمز الخبر 196075

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =