اللواء سلامي: لم نعلن عن الكثير من عملياتنا الانتقامية/ مستمرون في انتقامنا من العدو

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي:" ان الانتقام من الأعداء لن يحذف ابدا من جدول أعمالنا ولن نسمح لهم بالسيطرة على مصير المسلمين".

 ان اللواء حسين سلامي قال في كلمة له القاها اليوم الخميس في ملتقى تكريم عوائل الشهداء في مدينة كرمان: ربما لم تعلن عن الكثير لعمليات انتقامنا من العدو، الا ان الانتقام مدرج على جدول اعمالنا ، ولن يحذف أبدا عنه ، لن نسمح لهم بالسيطرة على مصير المسلمين.

وأكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: أننا نعرف أعداء الشعب الإيراني جيدا ونعلم مخططاتهم الشريرة مبينا ان من أهداف وخططنا الرئيسية هو القضاء على أعداء الثورة والنظام والشعب الإيراني وجعل حياتهم صعبة وشاقة.

ولفت اللواء سلامي الى أن العيش إلى جوار الاعداء تجربة مريرة وقال: هل يمكن للمسلمين أن يعيشوا حياة هادئة إلى جانب الصهاينة، نحن نرى أن الأمريكان اينما تطأ أقدامهم يجلبوا معهم انعدام الأمن والتخلف والتبعية والفقر والحرمان وانعدام الأمن والمجازر وعدم الاستقرار والجهل و الالحاد وكذلك الأمر بالنسبة لبريطانيا والصهاينة.

ووصف القائد العام للحرس الثوري الدول الاسلامية المتحالفة مع العدو بالبيادق السياسية على رقعة الشطرنج ، مبينا ان الشعوب الاسلامية سترى سقوطهم كما رأت سقوط العديد من الحكومات المتغطرسة والظالمة.

رمز الخبر 196121

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =