التعاون الاقتصادي مع الصهاينة يعني دعم جرائمهم/يجب طرد كيان الاحتلال من الجمعية العامة للامم المتحدة

اكد وزير الخارجية الايراني، حسين امير عبداللهيان، ان أي تعاون اقتصادي مع الكيان الصهيوني وتقديم مساعدات مالية أو عسكرية أو سياسية له يعني التعاون العملي والمساعدة في جرائم الصهاينة.

 انه ألقى حسين أمير عبد اللهيان وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كلمة في الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي بشأن العدوان الإسرائيلي المستمر على الأمة الفلسطينية.

وقال وزير الخارجية الايراني: أي تعاون اقتصادي مع الكيان الصهيوني وتقديم مساعدات مالية عسكرية أو سياسية يعني التعاون العملي والمساعدة في جرائمه والإبادة الجماعية الفلسطينية.

واكد عبد اللهيان على ضرورة ان يكون تعاملنا مع الكيان الصهيوني غير الشرعي يجب أن يكون حاسما وموحدا.

كما شدد على ضرورة قيام الحكومات الإسلامية بقطع علاقاتها السياسية مع الكيان الصهيوني، ووقف أي تصدير للبضائع إلى الأراضي المحتلة.

واشار وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى ان طرد الكيان الصهيوني من الجمعية العامة للأمم المتحدة ومنع عضويته في المؤسسات الدولية الأخرى بأنه إجراء ضروري

رمز الخبر 196148

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =