رئيسي يهنئ الشعب الإيراني بعيد النيروز ويعد بخفض التضخم وزيادة الانتاج في العام الجديد

هنأ رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي، الشعب الإيراني بعيد النوروز وحلول العام الايراني الجديد 1403 هجري شمسي، مؤكدا بان العام الجديد سيكون عام المزيد من خفض التضخم وزيادة الانتاج.

 انه قال رئيس الجمهورية في كلمة له بمناسبة عيد النوروز وبداية العام الجديد: "إن عيد النوروز في إيران مرتبط بالاداب الإسلامية مثل صلة الارحام، ويرتبط هذا العام بربيع القرآن والصيام. لذا فإن تجلي محبة الشعب الايراني يكون بشكل أكثر خصوصية، ونسأل الله التغيير والتحول إلى احسن الحال في دعاء الدخول الى العام الجديد".

وأضاف: "كان عام 1402 هـ.ش حافلاً بالأحداث المهمة، وكانت هناك أحداث حلوة ومرة، ولكن حصيلة الأحداث كانت عام نمو إيران في كافة القطاعات، وقد سمّى قائد الثورة عام 1402 هـ.ش بعام "نمو الإنتاج وكبح التضخم"، وتركزت جهود الحكومة على لتحقيق ذلك.

وتابع رئيسي: "على مدى 3 اعوام متتالية، شهدت البلاد نموا يتجاوز 4%، في حين كان متوسط النمو الاقتصادي في العقد الماضي أقل من 1%، وزعم البعض أن التضخم ثلاثي الأرقام قادم في الطريق، لكن الإحصائيات تشير إلى ان التضخم من نقطة الى نقطة وصل الى 35% من حوالي 55% وسيكون التضخم الإجمالي حوالي 40%".

وذكر أنه فيما يتعلق بقضية الإسكان، كان هناك "تأخير في البناء" وأوضح انه كانت هنالك 240 ألف وحدة سكنية في اطار مشروع "مهر"، لم تكتمل في فترة الحكومات السابقة مما خلق التزامًا على الحكومة. ويتم اليوم بناء أكثر من 2 مليون و 400 الف وحدة سكنية في البلاد، وتم تسليم نصف الوحدات السكنية في اطار مشروع "مهر" للمواطنين فيما النصف الآخر قيد الإنشاء.

واوضح ان الحكومة فخورة بكونها تُعرف باسم "حكومة الشعب" وهي مع الشعب، وقال: "في الحكومة الثالثة عشرة، تم القيام بـ 45 زيارة للمحافظات؛ وأولوية هذه الزيارات هي الاهتمام بمطالب الشعب والانتهاء من المشاريع نصف المنجزة والمهمة".

وخاطب رئيس الجمهورية الشباب والناشئة قائلا: "أبنائي الأعزاء؛ اعلموا أنه بالاعتماد على قوتكم ودوافعكم وفكركم، وبفضل الله ستكون "إيران الغد" أكثر ازدهارا وتقدما وتطورا من "إيران اليوم". نحن نقدركم وسنبذل قصارى جهدنا لتمهيد الطريق لتقدمكم.

واضاف: "اطمئنكم أنه بالتوكل على الله والمواكبة منكم أيها الشعب الابي سيكون عام 1403هـ.ش عام ازدهار أكبر للإنتاج والاقتصاد ومزيد من خفض معدل التضخم وتقديم خدمات واسعة للشعب. خلال العامين الماضيين، تم تدشين الكثير من المستشفيات نصف المكتملة في البلاد، وأصبح حصول المواطنين على الخدمات الصحية عادلاً".

رمز الخبر 196226

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =