اللواء باقري: القضية الفلسطينية واحدة من الاستراتيجيات الرئيسية للجمهورية الاسلامية

قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري خلال لقائه رئيس المكتب السياسي لحماس ان القضية الفلسطينية تعد واحدة من الاستراتيجيات والاهداف الرئيسية للجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انتصار الثورة وحتى الان، وستستمر بلا ريب بقوة.

وقد زار رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اسماعيل هنية والوفد المرافق له الموجودون طهران، مقر الاركان العام للقوات المسلحة للقاء اللواء محمد باقري.

واعرب اللواء باقري في اللقاء عن تمنياته بان نشهد تحرير القدس الشريف ببركة دماء شهداء المقاومة الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني وشهداء فلسطين المظلومين.

وقال ان اليوم العالمي للقدس سيقام هذا العام وبفضل جهاد فلسطين، بشكل اروع.

واكد ان عملية السابع من اكتوبر منقطعة النظير، كانت عملية كبيرة الحقت هزيمة بالكيان الصهيوني مضيفا ان هذه العملية الباعثة للفخر، حطمت اسطورة ان الكيان الصهيوني المجرم، لا يقهر، وحولت فلسطين الى القضية الاولى للعالم الاسلامي لا بل العالم باسره.

واضاف اللواء باقري اننا نعتبر هذه العملية فريدة واستثنائية وناجحة وذلك على خلفية أنها باغتت العدو في اقصر فترة زمنية، ونبارك لكم وجود هكذا مخططين ومقاتلين يحبون الشهادة وباذن الله ان تتحقق هزيمة الكيان الصهيوني في ظل تدابير حضرتكم وباقي الاصدقاء.

ومضى يقول أنه ان لم يقدم الامريكيون الدعم للكيان الصهيوني فان هذا الكيان كان سينهار حتما الى الان وان ما قام به الكيان الصهيوني كرد، هو قتل اهالي غزة الابرياء والنساء والاطفال وتدمير المستشفيات وفرض المجاعة فحسب.

اما رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية،  فقد قال ان هذا اللقاء يشكل احد الاسباب الرئيسية لاهتمام القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بفلسطين.

واضاف ان عملية السابع من اكتوبر، ساهمت بفضل الله في ايصال صوت الشعب الفلسطيني الى اسماع العالم.

وتابع ان الدعم الذي تقدمه القوات المسلحة والشعب الايرانيين للقضيفة الفلسطينية يمنح معنويات كبيرة لمجاهدينا في إنجاح اهداف عملية طوفان الاقصى موضحا ان جهود الشهيد الفريق قاسم سليماني بشان توصيل صوت مظلومي العالم وقمع القوى الجائرة، لا تمحى من الذاكرة ابدا.

رمز الخبر 196292

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =