قائد الثورة الاسلامية : الكيان الصهيوني الخبيث سوف يندم على هذه الجريمة

عزّى سماحة قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، باستشهاد اللواء حرس ثوري "محمد رضا زاهدي" ورفاق دربه اثر الهجوم الصهيوني الغادر (مساء الاثنين) على القنصلية الايرانية في دمشق؛ مؤكدا في رسالة العزاء : اننا سنجعل الكيان الصهيوني الغاصب والمبغوض نادما على هذه الجريمة وامثالها.

وافادت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)، ان نصّ رسالة العزاء التي بعثها الامام الخامنئي بالمناسبة جاء كالتالي :

بسم الله الرحمن الرحیم

لقد استشهد القائد الشجاع والمجاهد اللواء حرس ثوري "محمد رضا زاهدي" الى جانب رفيق دربه الجليل القائد "محمد هادي حاج رحيمي" اثر جريمة الكيان الصهيوني الغاصب والمبغوض؛ سلام الله ورحمته واوليائه على هؤلاء وسائر الشهداء الذين ارتقوا في هذا الحادث، واللعنة والاستنكار على قادة الكيان الظالم والمعتدي.

لقد حاز شهداؤنا على شارة القبول من الله الرحيم لقاء تضحياتهم المديدة وهم ينعمون اليوم برفقة الاولياء والصلحاء جميعا.

ان اللواء زاهدي كان يتوق الى الشهادة منذ ثمانينيات (القرن الماضي) من خلال حضوره في ساحات الجهاد الخطيرة؛ ان هؤلاء لم يفقدوا شيئا وانما لقوا جزاءهم، بينما تركوا بالغ الاسى اثر فراقهم للشعب الايراني وخاصة اولئك الذين كانوا على معرفة بهم.

ان الكيان الخبيث سيلقى عقابه على ايدي رجالنا الشجعان؛ بحول الله وقوته سوف نجعل هؤلاء نادمين لقاء هذه الجريمة وامثالها.

والسلام علی عبادالله الصاحین

رمز الخبر 196305

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =