ايران تحذر من تداعيات العدوان الصهيوني على القنصلية الايرانية بدمشق وتصعيد التوترات

صرحت السفيرة ومساعدة ممثلية إيران في الأمم المتحدة، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة الجرائم الفظيعة والهجمات الإرهابية الجبانة التي يرتكبها الكيان الاسرائيلي، بما في ذلك الهجوم على القنصلية الإيرانية في سوريا، وتحذر من أنه بسبب الخطورة الشديدة وتبعات هذا العمل المستهجن، يمكن أن تؤدي إلى تصعيد التوترات في المنطقة وربما تثير المزيد من الصراعات بين البلدان الأخرى.

وقالت "زهراء إرشادي"، يوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي، في جلسة مجلس الأمن حول الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة هذه الجرائم البشعة والهجمات الإرهابية الجبانة. لقد ارتكب الكيان الإسرائيلي انتهاكاً واضحاً لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية وسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها.

وأوضحت: ان جريمة الكيان الإسرائيلي بالأمس هي أكثر من جريمة. إن هذه الجريمة وهذا الهجوم الإرهابي يمثلان إهانة واضحة للمبدأ المقبول لدى المجتمع الدولي، وهو حصانة الممثلين والأماكن الدبلوماسية والقنصلية؛ إن المبدأ المشترك، الذي هو حجر الزاوية في العلاقات الدولية، معترف به.

وأضافت: إن هذه الجريمة انتهكت بشكل واضح أيضًا المبدأ الأساسي للحصانة الدبلوماسية والقنصلية، وكذلك اتفاقية العلاقات الدبلوماسية لعام 1961، واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963، واتفاقية منع الجرائم والمعاقبة عليها لعام 1973 ضد الأشخاص الخاضعين للحماية الدولية، بما في ذلك الموظفين الدبلوماسيين.

رمز الخبر 196309

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =