الاركان العامة: الصهاينة سيدفعون الثمن اكبر بعد جریمة دمشق

اكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان ان الصهاينة سيدفعون الثمن غاليا بعد جريمة دمشق.

واضافت الاركان العامة في بيانها بمناسبة اليوم العالمي للقدس ان هذا اليوم هو نقطة متالقة في مدى اهتمام الامة الاسلامية والمجتمع البشري بالقضية الفلسطينية، ويندرج في عداد الافتخارات الكبيرة للشعب الايراني في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني المظلوم.

وتابعت ان تعرض الكيان الصهيوني للاذلال ابرز طبيعته الهمجية وقام بقتل الوف الاطفال والنساء والناس العاديين بدعم واسلحة الامريكيين. والمؤسف ان الحكومات الاوروبية والعربية، لاذت بالصمت المطبق تجاه الابادة  الجماعية هذه، بيد ان شعوب العالم تدعم المظلومين الفلسطينيين في غزة وبفضل الله، والتنسيق بين مجموعات المقاومة بالمنطقة، فان تحقق الوعد الصادق لامامي  الثورة الاسلامية في زوال الصهاينة وتحرير الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى قريب وسيشهد مستضعفو العالم قريبا الاحتفال بنصر المقاومة الاسلامية.

واكدت ان العمل الجبان والارهابي للصهاينة في انتهاك الاعراف والقوانين الدولية بما في ذلك استهداف مبنى قنصلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في دمشق واستشهاد عدد من الدبلوماسيين والمستشارين العسكريين الايرانيين، مؤشر على عجز وخزي العدو وبلا ريب فانهم سيدفعون ثمنا اكبر وباهظا ازاء هذه الجريمة النكراء.

ودعت الاركان العامة للقوات المسلحة ابناء الشعب الايراني وكذلك الشعوب الحرة والداعية للعدالة والمناهضة للظلم في العالم للمشاركة الملحمية والواسعة في مسيرات اليوم العالمي للقدس واعلنت انها ستكون داعما وسندا قويا لجبهة المقاومة السالامية والمنادين بالحق في طريق تشكيل النظام العالم الجديد من دون الفيروس الصهيوني.

رمز الخبر 196319

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =