رئيسي: دعم المقاومة الفلسطينية واجب شرعي على المسلمين وواجب اخلاقي للإنسانية

أكد الرئيس الايراني إن دعم المقاومة الفلسطينية اليوم، وخاصة الإخوة والأخوات الذين هم في الخطوط الأمامية لمواجهة الاحتلال والجرائم في غزة، ليس واجبا شرعيا على المسلمين فحسب، بل هو ايضا واجب إنساني وأخلاقي للإنسانية.

وتمنى رئيس الجمهورية آية الله السيد إبراهيم رئيسي، في رسالة تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، اليوم الثلاثاء، الفتح والنصر في هذا اليوم المبارك لجميع مسلمي العالم، وخاصة الشعب المظلوم في غزة وفلسطين، واكد ان عيد الفطر هو عيد التسامي وتفتح براعم الإخلاص، والإيمان في قلوب وأرواح الناس الذين استفادوا من فيض الالطاف الالهية بالتقرب الى ساحة البارئ تعالى.

وأضاف رئيس الجمهورية انه الآن وقد انتهى شهر رمضان المبارك بكل عظمته وروحانيته، أمل بعون الله تعالى أن تتدفق بركات وفضائل هذا الشهر العزيز على حياتنا الشخصية والاجتماعية.

ودعا آية الله رئيسي، الباري تعالى في هذا اليوم المبارك، الفتح والنصر لجميع مسلمي العالم، وخاصة الشعب المظلوم في غزة وفلسطين، الذي لا يزال هدفا للظلم والعنف من قبل الكيان الصهيوني الغاصب.

وذكر رئيسي : إن دعم المقاومة الفلسطينية اليوم، وخاصة الإخوة والأخوات الذين هم في الخطوط الأمامية لمحاربة الاحتلال والجرائم في غزة، ليس واجبا دينيا على المسلمين فحسب، بل هو ايضا واجب إنساني وأخلاقي للإنسانية، وآمل أن نشهد، ببركة أنوار وفضائل شهر رمضان المبارك، توظيف كافة الإمكانات المتاحة والممكنة للدفاع عن المظلومين في فلسطين واتخاذ خطوات فعالة وعملية لوقف جرائم الصهاينة والحد من معاناة الشعب الفلسطيني المضطهد.

وفي الختام، طلب آية الله رئيسي من الله عز وجل أن يديم السعادة والرفاهية والنجاح للشعب الإيراني في كافة المجالات، وأعرب عن ثقته في ان يتخذ هذا الشعب العظيم، في ظل التلاحم والوحدة الوطنية والتزام التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية خطوات كبيرة نحو شموخ ورفعة ايران العزيزة.

رمز الخبر 196350

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =