عبد الباري عطوان: الهجوم الإيراني أفقد الاحتلال هيبته وأمانه

اعتبر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني عبد الباري عطوان أن الاحتلال الاسرائيلي فقد هيبته وأمانه إثر الهجوم الذي قامت به إيران بإطلاق أكثر من 300 طائرة وصاروخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد عبد الباري عطوان  اليوم الأحد، على أن الرد المباشر على "اسرائيل" يعتبر تطورا مهما للغاية وغير مسبوق وفق قوله.

وأضاف: لأول مرة "اسرائيل" تواجه مأزقا خطيرا جدا، ملايين الاسرائليين في حالة هلع وذهبوا إلى الملاجئ.

واعتبر أن اسقاط الاحتلال للمسيرات والصواريخ التي أطلقتها طهران تم بتدخل أمريكي بريطاني لافتا إلى وجود تواطؤ دول عربية في صد الهجوم الإيراني.

ويرى عطوان أن الحرب لازالت طويلة مشيرا إلى أن التصعيد بين "اسرائيل" وإيران لم يتطور إثر رد طهران لأن امريكا عارضت تحرك "اسرائيل" للرد على الرد خوفا على قواعدها العسكرية في العراق والأردن وبالتالي فهي تريد تطويق هذا الهجوم وفق قوله.

واصدر الحرس الثوري مساء أمس السبت، بيانا أعلن فيه عن اطلاق عشرات الطائرات المسيرة والصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة ومواقع الكيان الصهيوني.

وجاء في بيان الحرس الثوري: رداً على الجرائم العديدة التي ارتكبها الكيان الصهيوني، بما في ذلك الهجوم على القسم القنصلي في السفارة الإيرانية في دمشق واستشهاد مجموعة من القادة والمستشارين العسكريين الايرانيين في سوريا، أطلقت القوة الجو فضائية للحرس الثوري عشرات الصواريخ والطائرات المسيرة على أهداف محددة داخل الأراضي المحتلة.

وأوضح البيان أنّ العملية تمت بموافقة المجلس الأعلى للأمن القومي وتحت إشراف الأركان العامة للقوات المسلحة وبدعم من جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية واسناد من وزارة الدفاع.

يشار إلى أنه ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، نفذ الجيش الإسرائيلي عدة ضربات في سوريا ولبنان استهدفت قيادات في "حماس" و"حزب الله" اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

رمز الخبر 196378

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =