وزیر الداخلیة : عملية "الوعد الصادق" اظهرت إرادة إيران القوية في الانتقام من المجرمين

بعث وزیر الداخلیة الإيراني "أحمد وحیدي"، رسالة شكر وتقدير إلى القوات المسلحة الإيرانية، على التخطيط والتصميم والتنفيذ الدقيق والمؤثر لعملية "الوعد الصادق" ضد الکیان الصهیوني، أکد فیها، ان "هذه العملية أظهرت إرادة إيران القوية في الانتقام من المجرمين".

واشاد وحيدي في رسالته بهذه العملية التي تكللت بالنجاح وتم تنفيذها من قبل القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ردًا على الإجراءات الصهيونية الشريرة في المنطقة، واغتيال عدد من القادة البواسل لحرس الثورة الإسلامية في مبنى القسم القنصلي لسفارة ايران بدمشق.

وجاء فی هذه الرسالة، أن "العملية العقابية التي نفذت بأمر من قائد الثورة، هي رد غير مسبوق على جرائم کیان الاحتلال، الذي ينتهك بكل وقاحة كافة القواعد والقوانين الدولية والإنسانية".

وراى وزير الداخلية، أن هذه العملية حملت راسلة مفادها "مکافحة السبب الرئيسي لانعدام الاستقرار في المنطقة".

رمز الخبر 196386

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =