اية الله رئيسي: اي اعتداء على الاراضي الايرانية، سيعقبه رد قاس

قال رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي اليوم الخميس انه ان اخطأ الكيان الصهيوني مرة اخرى واراد شن ادنى عدوان على اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية، فسنرد عليه وعلى حماته ردا يجعلهم يندمون.

واضاف الرئيس رئيسي في كلمة القاها في اهالي مدينة شاهرود ان كل العالم الاسلامي والعالم باسره، متاكد اليوم من احقية موقف الجمهورية الاسلامية في الدفاع عن فلسطين ومواجهة الكيان الصهيوني الجائر.

واشار الى عملية "الوعد الصادق" وقال ان امريكا والكيان الصهيوني ظنا ان بمكانهما النيل من كرامتنا، ومهاجمة قنصليتنا التي تعد جزء من اراضينا، لكنهم عندما اقترفوا الجريمة، كان يتعين معاقبتهم وعاقبهم الشعب الايراني الكبير.

وقال: أقولها نيابة عنكم انتم الشعب وقواتنا المسلحة القوية وجميع ابناء البلاد، انه ان اخطا الكيان الصهيوني مرة أخرى، واراد ارتكاب ادنى عدوان ضد اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية، ليعلم انه سيتلقى ردا يجعله هو وحماته يجرون اذيال الندم.

واكد ان عهد الغطرسة قد ولى مضيفا انني قلت خلال محادثاتي مع بعض الدول الغربية "حذارا من أن تتكلموا بلغة القوة معنا ومع شعبنا" ان شعبنا يتمتع بالعقلانية والتدبر والمنطق.

واضاف : إن كنتم تريدون المحادثات، فنحن لم ولم نترك نحن طاولة المحادثات. لكن ان اردتم التحدث الى الشعب الايراني بلغة القوة والعنجهية، عليكم ان تعلموا انكم لن تحققوا شيئا، وان الشعب الايراني العظيم والمسوؤلين، سيقفون بوجهكم بقوة.

وتابع انه مضى ذلك الزمن الذي كان يريد فيه البعض عقد صفقات بشان خطة العمل المشترك 2 و3 وبشان صواريخنا وقدراتنا. لن نسمح اطلاقا بعقد صفقة بشان قدرات الشعب الايراني التي تحصلت بفضل دماء الشهدا.

رمز الخبر 196402

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =