كنعاني : أميركا ليست جهة فاعلة محايدة ومسؤولة في المجتمع الدولي

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية "ناصر كنعاني" بأن استخدام حق النقض ضد قرار العضوية الكاملة لفلسطين قد أضعف مصداقية الادارة الأمريكية الحاكمة أكثر من أي وقت مضى أمام الرأي العام العالمي ووقد أثبت أن هذا البلد ليس طرفا محايدا وناشطا مسؤولا في المجتمع الدولي.

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" بشدة تصويت الولايات المتحدة الامريكية  غير المسؤول وغير البناء باستخدام حق النقض(الفيتو) ضد قرار منح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

واضاف كنعاني بأن هذا الإجراء الذي اتخذته واشنطن قد كشف عن الطبيعة الاحتيالية للسياسة الخارجية الأمريكية وعكست عزلة موقف هذا البلد تجاه المجتمع الدولي أكثر من أي وقت مضى امام الرأي العام العالمي.

وذكّر المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بأن الدعم الأحادي واللامحدود الذي يقدمه النظام الأمريكي للكيان الصهيوني في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والقانونية والدولية على حساب الشعب الأمريكي وعلى حساب التضحية بالسلام والأمن الإقليميين والدوليين في العقود السبعة الماضية،لم يفقد وظيفة امريكا فحسب ، بل افقد ايضا مصداقية الادارة الامريكية الحاكمة  أكثر من أي وقت مضى أمام الرأي العام العالمي ووقد أثبت أن هذا البلد ليس طرفا محايدا وناشطا مسؤولا في المجتمع الدولي.

كما اكد كنعاني مجددا  على حق الشعب الفلسطيني المشروع والذي لا يمكن إنكاره في تشكيل دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف على كامل أرض فلسطين التاريخية من البحر الى النهر.

وأضاف بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن بأن إرادة الشعب الفلسطيني المقاوم البطل ستنتصر في نهاية المطاف على إرادة أعداء الشعب الفلسطيني، وخاصة كيان الفصل العنصري والتطهير العرقي الصهيوني المزيف والمجرم.

رمز الخبر 196404

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =