إيران تعرب عن تقديرها لجنوب أفريقيا في رفع دعوى قضائية ضد الكيان الصهيوني

أعرب وزير الخارجية الإيراني "حسين أميرعبداللهيان" خلال اتصال هاتفي مع وزيرة خارجية جنوب أفريقيا" ناليدي باندرو" عن تقديره للمبادرة التاريخية لجنوب أفريقيا في رفع دعوى قضائية ضد الكيان الصهيوني.

وتباحث الجانبان حول آخر تطورات العلاقات الثنائية والوضع في منطقة غرب آسيا، خاصة بعد الرد المشروع للجمهورية الإسلامية الإيرانية على العدوان الصهيوني على سفارة بلادنا في دمشق.

وشدد أميرعبداللهيان خلال الاتصال الهاتفي، على أنه بعد تقاعس مجلس الأمن للرد المناسب على هذه الجريمة الإسرائيلية،و بعد أن حالت بعض الدول( أمريكا ، و فرنسا و بريطانيا) دون إدانة هذا الجريمة للكيان الصهيوني في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، قامت إيران باستهداف قاعدتين عسكريتين واستخباراتيتين لهذا الكيان، انطلاقاً من مبدأ الدفاع المشروع والحق الأصيل في الدفاع عن النفس.

وأضاف أميرعبداللهيان: بعد هذه العملية، أُعلنا للمجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة، أن إيران لا تسعى إلى توسيع الحرب، ولكن إذا اتخذ الكيان الصهيوني إجراءات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية مرة أخرى، فسوف نرد بقوة.

بدوره أعربت السيدة باندرو، عن شكرها لوزير الخارجية الإيراني ، مؤكدا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة. 

 وأضاف أن استضافة الرئيس الإيراني في جنوب أفريقيا في جدول أعمال  مسؤولي هذا البلد في العام الحالي.

و رفعت جنوب أفريقيا اليوم دعوى قضائية ضد "إسرائيل" أمام محكمة العدل الدولية بشأن انتهاكات بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية في قطاع غزة. 

ووفقا للدعوة، فإن أفعال "إسرائيل" "تعتبر ذات طابع إبادة جماعية، لأنها ترتكب بالقصد المحدد المطلوب" لتدمير الفلسطينيين في غزة كجزء من القومية الفلسطينية الأوسع والمجموعة العرقية والإثنية. كما تشير الدعوى إلى أن سلوك" إسرائيل" - "من خلال أجهزة الدولة ووكلاء الدولة وغيرهم من الأشخاص والكيانات التي تعمل بناء على تعليماتها أو تحت توجيهها أو سيطرتها أو نفوذها" - يشكل انتهاكا لالتزاماتها تجاه الفلسطينيين في غزة بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية.

وذكرت الدعوى أيضا أن "إسرائيل"، "ومنذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023 على وجه الخصوص، فشلت في منع الإبادة الجماعية وفشلت في مقاضاة التحريض المباشر والعلني على الإبادة الجماعية". كما أشارت إلى أنها "تورطت، وتتورط، وتخاطر بالتورط في المزيد من أعمال الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في غزة".

نظرت محكمة العدل الدولية يومَي 11 و12 يناير/ كانون الثاني في الدعوى المرفوعة من جنوب أفريقيا بشأن تهم للكيان الإسرائيلي بارتكابه جرائم إبادةٍ جماعية في عدوانه المستمر على غزة منذ ثلاثة أشهر.

تستند جنوب أفريقيا في دعواها ضدّ الكيان الإسرائيلي إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمنع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، المصادق عليها سنة 1948.

رمز الخبر 196417

تعليقك

You are replying to: .
8 + 4 =