قائد الثورة : قواتنا المسلحة أثبتت قوة إرادة شعبنا على الساحة الدولية

صرح قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي بأن القوات المسلحة الايرانية قدمت صورة جيّدة لقدراتها وإمكانياتها أمام العالم وأثبتت قوة إرادة شعبنا على الساحة الدولية.

وفي لقاء له مع قادة القوات المسلحة الإيرانية ظهر اليوم الأحد، أشاد القائد العام للقوات المسلحة السيد علي الخامنئي بالجهود والنجاحات في القضايا الأخيرة مؤكدا على أن القوات المسلحة الإيرانية قد قدمت صورة جيّدة لقدراتها وإمكانياتها أمام العالم وأثبتت قوة إرادة الشعب الإيراني على الساحة الدولية.

وضمن تهنئته باليوم الوطني للجيش الإيراني وأيضا ذكرى تأسيس الحرس الثوري الإسلامي، أكد قائد الثورة الإسلامية على أن الإنجازات الأخيرة للقوات المسلحة خلقت شعورا بالعظمة والعزة تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية في عيون العالم والمراقبين.

وأضاف سماحته بأن مسألة عدد الصواريخ التي أطلقت أو أصابت هدفها والتي يركز عليها الجانب الآخر، هي مسألة ثانوية وفرعية، والأهم منها إثبات قوة إرادة الشعب الإيراني والقوات المسلحة على الساحة الدولية وهذا هو سبب انزعاج الطرف الآخر.

وضمن تقديره لمراعاة التدابير في اعمال القوات المسلحة، اوضح قائد الثورة بأن كل حدث له تكاليف ومكاسب ومن المهم خفض التكاليف وزيادة المكاسب بحنكة وهذا ما فعلته القوات المسلحة بشكل جيد في التطورات الأخيرة.

كما ثمن آية الله العظمى السيد علي الخامنئي جهود ونشاطات القوات المسحلة الإيرانية بما فيها الحرس الثوري الإيراني والجيش والشرطة، ناصحا القوات المسلحة بمواصلة النضال والتحرك لمواجهة الأعداء و أعمالهم العدائية بالاعتماد على الابتكار والمبادرة.

وتابع سماحته أنه لا ينبغي للمرء أن يتوقف لحظة واحدة، لأن التوقف يعني العودة إلى الوراء، لذا فإن الابتكار في الأسلحة والأساليب فضلا عن رصد أساليب العدو، يجب أن يكون دائما على جدول الأعمال.

وأكد قائد الثورة الإسلامية على أن مكانة وعزة الشعب الإيراني يجب أن تكون راقية وبارزة في أعين العالم، لافتا إلى أنه و مع تحديد القوى الموهوبة والمبدعة، يجب حسن الظن بالله عز وجل والتوكل عليه، واضعين نصب الأعين أن وعد الله في الدفاع عن المؤمنين حق مؤكد لا ينقض .

كما أعرب قائد الثورة الإسلامية في هذا اللقاء عن شكره الخاص لأسر القادة والرتب المختلفة في الحرس الثوري والجيش والشرطة، وأشار إلى أن عبء العمل الرئيسي يقع على عاتق عقيلات وأبناء القوات المسلحة الذين يتحملون المشاق.

رمز الخبر 196419

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =