ايرواني: قبول فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة هو الخطوة الأولى في التعامل مع الظلم

اعتبر سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة "أمير سعيد إيرواني "، ضمن تأييد ايران على عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة،ان قبول فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة هو الخطوة الأولى هو الخطوة الأولى واللحظة المحورية في التعامل مع الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب الفلسطيني.

 وعلى هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة ، ألقى السفير والممثل الدائم للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الأمم المتحدة "أمير سعيد إيرواني" كلمة خلال جلسة التصويت على عضوية فلسطين الكاملة، اعلن فيها عن دعم وتأييد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، معتبرا ان قبول فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة هو الخطوة الأولى هو الخطوة الأولى واللحظة المحورية في التعامل مع الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب الفلسطيني.

واكد ايرواني على ان القرار الذي تمت الموافقة عليه مؤخرا يؤكد بأحقية فلسطين بالعضوية الكاملة بالأمم المتحدة وانها مؤهلة لهذه العضوية وفقا للمادة الرابعة من الميثاق.

واضاف بأن ايران توافق وتؤيد قرار الجمعية العامة اليوم، اذا ان هذا القرار يمثل خطوة صغيرة ولكنها حيوية في تنفيذ التزامات المجتمع الدولي تجاه الشعب الفلسطيني واستعادة بعض الحقوق الأصيلة لفلسطين.

واشار الى ان فلسطين قد أثبتت التزامها بالسلام وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة، ونتيجة لذلك، فهي تستحق العضوية الكاملة في الأمم المتحدة. ومن ناحية أخرى، فإن تصرفات كيان الاحتلال الإسرائيلي تجرد هذا الكيان من أهليته وتنزع عنه الشرعية ككيان محب للسلام قادر على الالتزام بالتزامات ميثاق الأمم المتحدة.

واضاف بإن كيان الاحتلال الإسرائيلي ينتهك باستمرار القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الأمم المتحدة، كما انه يرفض الامتثال للأوامر الملزمة قانونا والصادرة عن محكمة العدل الدولية ويواصل ارتكاب انتهاكات جسيمة بما في ذلك المجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

وتابع انه من المؤسف أن الولايات المتحدة منعت مشروع بيان مجلس الأمن اقترحته الجزائر والذي يدعو الى إجراء تحقيق محايد وشفاف ودولي لتحديد وتبيين الحقائق وراء الجريمة المروعة للمقابر الجماعية في غزة. موضحا بأن هذا السلوك غير المسؤول من جانب أمريكا، باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن، غير مقبول وغير مسؤول ويتعارض مع طلب المجتمع الدولي.

واعتبر بأن تصويت اليوم يرسل رسالة واضحة إلى مجلس الأمن بحيث انه يُظهر كيف تم عزل الولايات المتحدة بدعمها غير المشروط لكيان الاحتلال الإسرائيلي، معربا عن امله في ان يتمكن مجلس الأمن من خلال تبني هذا القرار، من إعادة النظر في موقفه السابق بشأن طلب فلسطين للعضوية الكاملة.

كما اكد على ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن إيمانا راسخا بأن دعم قضية وشعب فلسطين سيستمر حتى تحقيق حقوقهم الأساسية، خاصة حق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على كامل الأراضي المحتلة وعاصمتها القدس الشريف.

رمز الخبر 196524

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =