قائد الثورة الاسلامية: استشهاد الشهيد زاهدي جسّد عظمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية

اكد قائد الثورة الاسلامية، سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، ان استشهاد الشهيد زاهدي كان له نتائج قيمة ومهمة، حيث تجلت عظمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكل هذا كان بفضل استشهاده.

وأعلن عضو مكتب حفظ ونشر آثار قائد الثورة الاسلامية، مهدي فضائلي، ان سماحته استقبل اليوم الاحد عائلة الشهيد زاهدي الذي استشهد في هجوم الكيان الصهيوني الارهابي علی القنصلية الايرانية في دمشق.

وكتب مهدي فضائلي عبر حسابه على منصة "ایکس" ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، استقبل بعد صلاتي الظهر والمساء اليوم عائلة الشهيد زاهدي بالتزامن مع مرور اربعين يوما من استشهاده.

وأوضح فضائلي ان سماحة القائد الثورة الاسلامية قال خلال هذا اللقاء: ان استشهاد الشهيد زاهدي كان له نتائج قيمة ومهمة، حيث تجلت عظمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكل هذا كان بفضل استشهاده.

حسب فضائلي، أكد آية الله السيد علي الخامنئي لعائلة الشهيد: ان الشهيد زاهدي استشهد على يد أشقى الخلائق.

هذا و قدم رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء باقري، اليوم رتبة اللواء للشهيد زاهدي، التي وافق عليها قائد الثورة الإسلامية وجاءت تقديراً لسنوات من النضال والجهود المتواصلة التي بذلها الشهيد من أجل الحفاظ على أمن واقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

يذكر انه استشهد الجنرالين المستشارين محمد رضا زاهدي ومحمد هادي حاجي رحيمي وخمسة من رفاقهما في الجريمة الإرهابية التي ارتكبها الكيان الصهيوني في العدوان الصاروخي على قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق يوم 1 ابريل.

رمز الخبر 196529

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =