متحدث الخارجية يرد على تصريحات السيناتور الامريكي المناقضة لحقوق الانسان

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني"، على تصريحات السيناتور الجمهوري الامريكي "ليندسي غراهام" المناقضة لحقوق الانسان والتي برر وحفز فيها استخدام القنبلة النووية من قبل الكيان الصهيوني على قطاع غزة؛ مؤكدا بانها تدل على مدى الوحشية لدى هؤلاء المتعطشين للحرب، وعدم احترامهم نهائيا لحق حياة الناس وايضا عدم التزامهم بميثاق حقوق الانسان الدولي.

ونشر كنعاني بهذا الشان، تدوينة عبر منص اكس للتواصل الاجتماعي، مؤكدا فيها : هكذا تصريحات صدرت عن السيناتور الذي تحمل بلاده في سجلها استخدام القنبلة النووية، لكنها تدعي على الدوام بانها تدافع عن حقوق الانسان، وتؤكد بانها مؤهلة لتقييم واصدار الاحكام حول مدى احترام حقوق الانسان من جانب الدول الاخرى.

واضاف متحدث الخارجية الايرانية : يتعين على المجتمع الدولي، ان يدين بكل شدة وقلق، الدعم اللامحدود الذي تقدمه واشنطن للكيان الصهيوني، وان يقف بوجه هكذا تصريحات شيطانية، وبالتالي يضع حدا عاجلا لجرائم التجويع والابادة الجماعية المتزايدة في قطاع غزة.

وزعم السيناتور الجمهوري، في مقابلة مع قناة "إن بي سي نيوز" الأمريكية مساء الأحد، أنه "يحق لإسرائيل ضرب غزة بقنبلة نووية، كما فعلت بلادي بمدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين لإنهاء الحرب العالمية الثانية".

وقال غراهام : هذا هو القرار الصحيح (ضربة نووية)، أعطوا "إسرائيل" القنابل التي تحتاجها لإنهاء الحرب، فهي لا تستطيع تحمل الخسارة، واعملوا معها على تقليل الخسائر البشرية"؛ وفق زعمه.

من جانبها، أدانت حركة "حماس"، دعوة السيناتور الجمهوري الأمريكي ليندسي غراهام إلى قصف قطاع غزة بـ"قنبلة نووية".

وأكدت الحركة في بيان الاثنين، أن هذه "التصريحات الصادمة  تدلل على عمق السقوط الأخلاقي الذي وصل إليه (غراهام)، وعقلية الإبادة والاستعمار التي تسكنه".

رمز الخبر 196539

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =