القوات المسلحة الیمنیة تستهدف مدمرة أمريكية وسفينة في البحر الأحمر

أعلنتْ القواتُ المسلحةُ اليمنية، اليومَ الأربعاء، عن تنفيذِ عمليةٍ عسكريةٍ استهدفتْ المدمرةَ الأمريكيةَ "ميسون" في البحرِ الأحمرِ، وذلكَ ردًّا على العدوانِ الأمريكيِّ البريطانيِّ على اليمنِ ودعمِهِم للكيانِ الصهيونيِّ في جرائمهِ ضدَّ الشعبِ الفلسطينيِّ.

وأفادَ متحدث القوات المسلحة اليمنية "العميد يحي سريع"، في بيانُ متلفز اليوم، بأنَّ القواتِ البحريةَ بالقواتِ المسلحةِ اليمنيةِ استهدفتْ المدمرةَ الأمريكيةَ "ميسون" بعددٍ من الصواريخِ البحريةِ المناسبةِ، وكانتِ الإصابةُ دقيقةً.

وأضافَ العميد سريع، أنّ القواتِ البحريةَ والقوةَ الصاروخيةَ وسلاحَ الجوِّ المسيرَ في القواتِ المسلحةِ نفذتْ عمليةً مشتركةً أخرى استهدفتْ سفينةَ "Destiny" في البحرِ الأحمرِ، وكانتِ الإصابةُ دقيقةً أيضًا.

وأوضحَ هذا البيانُ، أنّ استهدافَ سفينةِ "Destiny" جاءَ بعدَ انتهاكِها قرارَ حظرِ مرورِ السُّفِنِ المتجهةِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةِ، بتوجهِهَا إلى ميناءِ أُمِّ الرشراشِ في 20 أبريل الماضي بأسلوبِ الخداعِ والتمويهِ، بادعاءِ توجهِهَا إلى ميناءٍ آخر؛ حسب ما افادت به شبكة المسيرة الاخبارية.

وأكّدَ البيانُ، أنّ القواتِ المسلحةَ ستستمرُّ في تنفيذِ عملياتِها العسكريةِ نُصرةً للشعبِ الفلسطينيِّ المظلومِ ودفاعاً عنِ اليمنِ العزيز، وأنَّ هذه العملياتِ لنْ تتوقفَ إلا برفعِ الحصارِ ووقفِ العدوانِ عنِ الشعبِ الفلسطينيِّ في قطاعِ غزة.

وفي ختامِ البيانِ، شدّدَتْ القوات المسلحة اليمنية على، أنّها واثقةٌ من نصرِها بفضلِ اللهِ تعالى ودعمِ وتأييدِ شعبِها اليمنيِّ العظيمِ وكافةِ أحرارِ الأمةِ.

وكان قائد حركة انصار الله "السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي"، قد اعلن في كلمة الأسبوعية، بشأن آخر تطورات معركة طوفان الأقصى والعدوان الصهيوني على غزة، أن "إجمالي سفن الأعداء المستهدفة في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي بلغ 102 سفينة".

ومنذ الـ19 من نوفمبر 2023م، حتى 29 أبريل 2024، كشفت القوات المسلحة اليمنية عن عشرات العمليات البحرية، استهدفت خلالها 13 سفينة مملوكة للكيان العدو الصهيوني المؤقت، وعشرات السفن والمدمرات والفرقاطات الأمريكية، و11سفينة بريطانية، وأكثر من 12 سفن كانت متجهة إلى الموانئ الفلسطينية المحتلة، هذا بالإضافة إلى تغيير عدة سفن مسارها استجابة لتحذيرات ونداءات البحرية اليمنية.

رمز الخبر 196545

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =