بيان الحكومة الايرانية: المسيرة المجيدة لبطل وخادم الشعب آية الله رئيسي مستمرة

اصدرت الحكومة الايرانية بيان تعزية عقبالاعلان عن نبأ استشهاد الرئيس الايراني اية الله ابراهیم رئيسي ومرافقيه.

وجاء في بيان الحكومة الايرانية الاتي:

بسم الله الرحمن الرحیم

مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

في ذكرى ولادة الامام علي بن موسى الرضا (ع) ارتقت الروح العظيمة لخادم الشعب الإيراني الى بارئها ـوأصبح خادم الرضا (ع) آية الله رئيسي، رئيسا للشعب وحبيبا في السماء.

إن رئيس الشعب الإيراني المجتهد والدؤوب، الذي لم يعرف سوى خدمة الشعب الإيراني العظيم في طريق تنمية البلاد وتقدمها أوفى بوعده وضحى بحياته من أجل الشعب.

تعرب حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن تعازيها في حادث تحطم المروحية  وارتقاء رئيس الشعب المحبوب والخدوم والمخلص آية الله رئيسي ورفاقه ،وزير الخارجية المجاهد حسين أمير عبد اللهيان، امام جمعة تبريز حجة الإسلام والمسلمين ال هاشم، محافظ أذربايجان الشرقية مالك رحمتي وسائر المرافقين.

كما تتقدم الحكومة الايرانية بتعازيها لقائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي والشعب الايراني العزيز.

وتؤكد الحكومة للشعب الايراني الوفي والمقدر والعزيز على أن طريق العزة والخدمة سيستمر وبفضل روح آية الله رئيسي البطل وخادم الشعب والصديق الوفي للقيادة التي لا تعرف الكلل، وبعون الله تعالى ودعم الشعب العظيم لن يكون هناك أدنى خلل او مشكلة في الإدارة الجهادية للبلاد.

رمز الخبر 196577

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =