مجلس صيانة الدستور يوافق على إجراء الانتخابات الرئاسية في 28 يونيو المقبل

وافق مجلس صيانة الدستور الایرانی على إجراء الانتخابات الرئاسية في 28يونيو/حزيران المقبل.

 انه أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيراني، هادي طحان نظيف أن أعضاء المجلس وافقو على إجراء الانتخابات الرئاسية في 28 يونيو المقبل.

وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور: "إن وزارة الداخلية قدمت اقتراحات لإجرا الإنتخابات الرئاسية ومجلس صيانة الدستور وافق على اجراءها في اليوم 28 ليونيو/حزيران المقبل.

وفي وقت سابق، كان قد أعلن طحان نظيف عن اجتماع بين أعضاء مجلس صيانة الدستور مع المسؤولين في وزارة الداخلية للتنسيق بشأن الانتخابات، مؤكدا ان فترة ولاية الرئيس الجديد ستكون لأربع سنوات.

هذا وقد استشهد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، آية الله السيد ابراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين اميرعبداللهيان والوفد المرافق لهما، يوم الأحد الماضي اثر تحطم مروحيتهم أثناء عودتهم من منطقة "خداآفرين" على الحدود المشتركة مع جمهورية آذربيجان، في طريقهم الى مدينة تبريز لتدشين عدد من المشاريع في المدينة.

والدستور الايراني ينص على انه اذا غاب رئيس الجمهورية لأي سبب من الأسباب، فسيتولى مهامه النائب الأول له كرئيس مؤقت بتوجيه من قائد الثورة الاسلامية وعليه ان يتخذ بالتعاون مع رئيسي السلطة التشريعية والسلطة القضائية، الترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية خلال فترة أقصاها 50 يوما.

رمز الخبر 196592

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =