باقري كني: اجراءات شهيدي الخدمة في إطار سياسة الجوار رصيدا قيما لتطوير وتعميق العلاقات بين البلدين

أعرب وزير خارجية جمهورية أذربيجان جيحون بيراموف، في اتصال هاتفي مع علي باقري، عن تعازي بلاده باستشهاد رئيس الجمهورية ووزير الخارجية ومرافقيهما.

أن جيحون بيراموف اعتبر في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة، الدور المهني لامير عبداللهيان في تطبيع وتطوير العلاقات الودية بين البلدين مهما في مرحلة معقدة من العلاقات.

واعتبر وزير خارجية جمهورية أذربيجان وجود رئيس بلاده في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكو صباح اليوم والتوقيع على السجل التعازي دليلاً على التأثير العميق للحكومة و شعب هذا البلد، مؤكدا على ضرورة متابعة الاتفاقيات الأخيرة بين قادة البلدين، معلنا الاستعداد التام من أجل الإسراع في تنفيذ هذه الاتفاقات.

وبدوره أعرب علي باقري في هذه المباحثات عن شكره لإرسال رسالة تعزية وحضور الرئيس الأذربيجاني في سفارة إيران والتوقيع على السجل التعازي بشهداء الحكومة، فضلاً عن الاتصالات الهاتفية ورسائل التعزية من باقي المسؤولين في جمهورية أذربيجان، بما في ذلك رئيس الوزراء ورئيس البرلمان ونائب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة ووزراء الخارجية والدفاع وغيرهم من المسؤولين في جمهورية أذربيجان.

وأشار باقر إلى العلاقات الوثيقة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أذربيجان، معبرا آراء واجراءات الشهيد آية الله رئيسي والشهيد الدكتور أميرعبداللهيان في إطار سياسة الجوار رصيدا قيما لتطوير وتعميق العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول المنطقة، بما في ذلك جمهورية أذربيجان، وأوضح أن تكريم دماء هذين الشهيدين العظيمين رهن بالتنمية الشاملة للعلاقات الثنائية وتسريع تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

رمز الخبر 196595

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =