حشود جماهيرية غفيرة تتقاطر على جامعة طهران للمشاركة في مراسم تشييع الرئيس الشهيد

تتقاطر حشود جماهيرية غفيرة على جامعة طهران منذ الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء للمشاركة في اداء صلاة الجنازة على الجثامين الطاهرة للرئيس الشهيد آية الله ابراهيم رئيسي ورفاقه الشهداء.

وستجري بعد قليل في جامعة طهران مراسم صلاة الجنازة على الجثامين الطاهرة للرئيس الشهيد آية الله السيد ابراهيم رئيسي ومرافقيه الشهداء، بامامة قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي.

وبعد اداء صلاة الجنازة ستشيع الجماهير الجثامين الطاهرة من جامعة طهران الى ساحة آزادي (الحرية).

ومن المقرر ان تجري مراسم تابين الرئيس الشهيد ومرافقيه الشهداء عصر اليوم الاربعاء بحضور الوفود الاجانب.

وسيتم نقل جثمان الرئيس الشهيد الى محافظة خراسان الجنوبية لتشييعه في مدينة بيرجند ومن ثم يُنقل الجثمان الطاهر الى مدينة مشهد للتشييع والدفن بجوار مرقد الامام الرضا (ع).

يذكر انه بعد انتهاء مراسم تدشين سد "قيز قلعة سي" على نهر ارس الحدودي المشترك بين ايران وجمهورية اذربيجان والتي جرت بحضور الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي ونظيره الاذربيجاني الهام علييف ظهر الاحد، توجه آية الله رئيسي والوفد المرافق له بثلاث مروحيات الى مدينة تبريز لتدشين مشروع لتحسين جودة انتاج مصفاة تبريز، الا ان المروحية التي كانت تقل رئيس الجمهورية تحطمت بسبب الظروف الجوية السيئة والضباب الكثيف في منطقة ورزقان بمحافظة اذربيجان الشرقية شمال غرب ايران.

وبسبب وعورة المنطقة والضباب الكثيف استمرت عمليات البحث والانقاذ حتى تم العثور على حطام المروحية صباح الاثنين.

وكانت المروحية تضم ايضا حجة الإسلام سيد محمد علي آل هاشم ممثل الولي الفقيه وإمام الجمعة في تبريز، وحسين أميرعبد اللهيان وزير الخارجية، ومالك رحمتي محافظ أذربيجان الشرقية، والعميد سيد مهدي موسوي قائد وحدة حماية رئيس الجمهورية، والعقيد طيار سيد طاهر مصطفوي، والعقيد طيار محسن دريانوش، والرائد المهندس بهروز قديمي.

رمز الخبر 196599

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =