مخبر: روح المودة والثقة التي سادت بين ايران والسعودية في عهد الرئيس الشهيد ستستمر

اكد القائم باعمال الرئاسة الايرانية محمد مخبر، خلال اتصال هاتفي تلقاه من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على استمرار سياسة الجوار الذي تنتهجها الحكومة الايرانية وتطوير العلاقات مع دول المنطقة ، مشددا على ان روح المودة والثقة التي سادت بين ايران والسعودية في عهد الرئيس الشهيد آية الله ابراهيم رئيسي ستظل مستمرة.

وفي هذا الاتصال الهاتفي عزّى ولي العهد السعودي باستشهاد آية الله رئيسي وقال بأن هذا الحادث الذي وقع كان مؤلما جدا لنا وان رحيل آية الله رئيسي قد آلم قلوبنا جميعا وان فقد وزير الخارجية الايراني الذي كان صديقا حميما لوزير خارجيتنا كان مفجعا ايضا، واضاف "ان لطهران والرياض دورا محوريا في المنطقة والعالم الاسلامي ويمكنهما ان ترسما مستقبلا باهرا للمنطقة عبر تطوير العلاقات الثنائية".

وتابع ولي العهد السعودي" ان تقديم التعازي ومجيء الممثل الخاص وكذلك وزير الخارجية السعودي الى طهران كان واجبا لمواساتكم وان النهج الذي سنه هؤلاء الأحبة الراحلين لاحياء وتطوير العلاقات سيتواصل من جانب السعودية بقوة".

كما اعلن بن سلمان في هذا الاتصال الهاتفي استعداد بلاده لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

من جهته قدم مخبر في هذه المحادثة الهاتفية الشكر على الرسائل الودية والمواسية من قبل العاهل السعودي وولي العهد اثر فاجعة استشهاد آية الله رئيسي وكذلك مشاركة الممثل الخاص للعاهل السعودي ووزير الخارجية في مراسم تأبين آية الله رئيسي ورفاقه الشهداء واضاف "لقد خسرنا شخصيتين هامتين ومؤثرتين ومتفانيتين مع عدد آخر من خدام الشعب ونحن نعيش الحداد".

واضاف الدكتور مخبر:  ان استمرار سياسة الجوار الذي تنتهجها الحكومة الايرانية وتطوير العلاقات مع دول المنطقة هو الخيار الوحيد امامنا جميعا وان الوئام والمؤازرة بيننا هما الضمان لاستقرار وازدهار المنطقة.

وشدد مخبر بأن فقد رئيس شعبي ودؤوب كالسيد رئيسي صعب علينا لكن حركة البلاد لن تتغير ابدا وان روح المودة والثقة التي سادت بين ايران والسعودية في عهد آية الله رئيسي ستظل مستمرة.

واعتبر مخبر العلاقات الايرانية السعودية محورية للعالم الاسلامي، مضيفا ان هذه العلاقات بلغت اليوم مستوى جيدا رغم معارضة بعض القوى وان المنطقة بحاجة ملحة لتطوير هذه العلاقات وازالة العقبات خاصة من امام القطاعين الخاصين للبلدين وتلبية الحاجات المتبادلة من اجل اسناد هذه العلاقات السياسية وتوطيدها ورفع مستواها اكثر من ذي قبل.

كما شكر مخبر، لي العهد السعودي على الامر الايجابي جدا الذي اصدره لاستقبال الحجاج الايرانيين، وقدم الشكر للدعوة التي وجهت للرئيس الشهيد لزيارة السعودية وقال "مثلما قدم رئيسنا الشهيد ايضا الدعوة لكم لزيارة ايران فانني اجدد الدعوة لكم لزيارة بلدكم الصديق والشقيق ايران".

ورحب ولي العهد السعودي بهذه الدعوة ودعا في المقابل مخبر لزيارة السعودية.

رمز الخبر 196620

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =