باقري كني يؤكد على ضرورة لعب نخب العالم الإسلامي دورا في وقف الإبادة الجماعية في فلسطين

اكد وزير الخارجية الايراني بالوكالة "علي باقري كني" على ضرورة لعب النخب البارزة في العالم الإسلامي، وخاصة في المنطقة، دورا لتكثيف الضغط على كيان الاحتلال وداعميه، وخاصة الولايات المتحدة، لوقف الجرائم والإبادة الجماعية في فلسطين.

واستقبل وزير الخارجية الايرانية بالوكالة علي باقري كني رئيس الوزراء العراقي الاسبق عادل عبد المهدي، الذي زار طهران لتقديم التعازي والمواساة بإستشهاد اية الله رئيسي وامير عبد اللهيان ومرافقيهما.

وفي هذا اللقاء، عبر  عبدالمهدي عن بالغ أسفه وخالص تعازيه وصادق مواساته باستشهاد شهداء الخدمة، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويرفع من درجاتهم.

واعتبر باقري كني ما اشار اليه عبد المهدي، عن حجم التعاطف وعبارات التعاطف بين مختلف شرائح الشعب العراقي والمسؤولين والنخب عقب وقوع هذا الحادث المأساوي والتعبير عن المشاعر والعواطف واقامة مراسم العزاء المختلفة لتكريم ذكرى شهداء الخدمة في مختلف مدن العراق،دليلا  على عمق أواصر الأخوة والصداقة بين البلدين الجارين والشعبين الصديقين.

وتطرق اللقاء الى المستجدات والتطورات الاستراتيجية الإقليمية والدولية بعد عملية طوفان الأقصى وعملية الوعد الصادق.

واكد باقري كني على ضرورة لعب  النخب البارزة في العالم الإسلامي، وخاصة في المنطقة، دورا لتكثيف الضغط على كيان الاحتلال وداعميه، وخاصة الولايات المتحدة، لوقف الجرائم والإبادة الجماعية في فلسطين.

كما شدد باقري كني على الدور البارز الذي لعبه كل من القائد الشهيد قاسم سليماني، والشهيد اية الله رئيسي والشهيد امير عبد اللهيان، والذي لايمكن انكاره في دعم محور المقاومة، مؤكدا على استمرار الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا النهج المبدئي.

رمز الخبر 196635

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =