إعادة انتخاب قاليباف رئيساً لمجلس الشورى الإسلامي

أعيد انتخاب محمد باقر قاليباف، رئيساً لمجلس الشورى الإسلامي لمدة عام بتصويت النواب للدورة الثانية عشرة للمجلس.

يذکر أنه أقیمت مراسم افتتاح الدورة الثانية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي أمس الأثنين بحضور جمع من مسؤولي البلاد والقادة العسكريين وسفراء الدول الأجنبية.

وعيّن قاليباف رئيساً لمجلس الشوری الإسلامی بدورته الثانیة عشرة بعد حصوله على 198 صوتا.وحصل مجتبي ذو النوري على 60 صوتا ومنوجهر متكي على 5 أصوات من إجمالي 287 صوتا.

وتم انتخاب، حميد رضا حاجي بابائي بـ 175 صوتًا وعلي نيكزاد بـ 169 صوتا نائباً أول وثاني لرئيس المجلس علی التوالي، كما ترشح عبدالرضا مصري وحاجی دلیكاني وحمید رسایي وموسی غضنفرآبادي لهذين المنصبين، لكنهم لم يحصلوا على أغلبية الأصوات.

قاليباف من مواليد طرقبه - مشهد، 1961م ويحمل شهادة الدكتوراه في الجغرافيا السياسية من جامعة "تربيت مدرس" في العاصمة طهران.

هو واحد من الوجوه البارزة في الساحة السياسية الإيرانية. شغل عدة مناصب، منها القيادية في مقر "خاتم الأنبياء" للإعمار، ومنصب عمدة طهران.تمّ انتخابه عمدة لمدينة طهران من قبل المجلس البلدي للعاصمة ، وهو أيضاً أستاذ في جامعة طهران.

ترشح في انتخابات إيران الرئاسية 2013 لكنه خسر أمام الرئيس حسن روحاني، في المرتبة الثانية مع 6,077,292 من الأصوات. كما كان مرشحاً في انتخابات الرئاسة عام 2005. وأعلن اختياره للمنافسة للمرة الثالثة في انتخابات إيران الرئاسية 2017.

الجدير بالذكر أن رئيس البرلمان والهيئة الرئاسية يتولون مناصبهم لعام واحد، على أن يحق للرئيس وأعضاء الرئاسة أن يترشحون في كل عام ويبقون في مناصبهم لعدة سنوات بعد انتخاب الأعضاء لهم.

رمز الخبر 196636

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =