باقري: لبنان سيكون الجحيم بلا عودة للصهاينة

حذر وزير الخارجية بالانابة علي باقري في معرض اشارته الى ان الصهاينة لا يحملون ذكريات طيبة عن لبنان، ومن أن مسار هزائم هذا الكيان قد بدا من لبنان، حذر من أن الصهاينة ان كان لديهم عقل، فانهم لا ياخذون بانفسهم من وضع سييء الى أسوأ.

وقد شارك باقري مع مستشار الامن القومي العراقي قاسم الاعرجي في مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء الذي جمعهما اليوم في بغداد.

وقال باقري في المؤتمر الصحفي ان البعض يعبر عن قلقه من انتقال الحرب من غزة الى جنوب لبنان لكن الصهاينة لا يحملون ذكريات طيبة عن لبنان. ان مسار هزائم الكيان الصهيوني قد بدا من لبنان وتكبد هزائم مدوية عامي 2000 و 2006 .

واضاف ان الصهاينة لو كانوا يملكون عقلا، لما انتقلوا من وضع سييء الى اسوأ موضحا ان لبنان سيكون جحيم بلا عودة للصهاينة وان كانوا على عقل ودراية، فانهم لن يختبروا لبنان مجددا.

واكد انهم اخطاوا مرة وهاجموا السفارة الايرانية في دمشق، وتلقوا ردا، ما كانوا يتخيلونه ابدا، لذلك عليهم ان يقبلوا بان توازن القوى اختلف عما كان  عليه قبل وبعد السابع من اكتوبر.

ومضى وزير الخارجية باالانابة يقول ان الصهاينة ومن خلال قتل اهالي غزة، يريدون العودة الى ظروف ما قبل السابع من اكتوبر، لكنهم غير قادرين على ذلك.

رمز الخبر 196712

تعليقك

You are replying to: .
1 + 10 =