السيد حسن نصر الله: ايران برهنت انها ثابتة في مواجهة التحديات

اكد الامين لحزب الله السيد حسن نصر الله ان الجمهورية الاسلامية الايرانية خرجت مرفوعة الراس من حادث شهداء الخدمة وقدمت نموذجا ساميا ومتقدما عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وبانها ثابتة وراسخة في مواجهة جميع التحديات.

واضاف السيد حسن نصر الله في كلمة القاها مساء اليوم الخميس في مراسم تكريم مرور اربعين يوما على استشهاد اية الله رئيسي ومرافقيه اقيمت بطهران: اني اتحدث اليكم عن طريق اذاعة وتلفزيون الجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة مرور اربعين يوما على الحادث المؤلمة التي استشهد فيها اية الله ابراهيم رئيسي ومرافقوه.

وقدم مرة اخرى بالاصالة عن نفسه وبالنيابة عن المقاومة والشعب اللبناني وكذلك جميع حركات محور المقاومة، مواساته وتعازيه لقائد الثورة الاسلامية ومراجع الدين في ايران وخارج ايران والحوزات العلمية ومسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية وجميع ابناء الشعب الايراني خاصة اسر الشهداء.

واوضح امين عام حزب الله ان القاعدة هي انه كما اكد قائد الثورة الاسلامية دائما يجب تحويل التهديدات الى فرص، فقد مررنا خلال السنوات الاخيرة بحوادث مماثلة وخطيرة بما فيها حادثة اغتيال قياديين عزيزين هما الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس.

وتابع ان الاعداء الذين كانوا يتربصون ويتحدثون عن وقوع اضطرابات هنا وهناك، شاهدوا بام اعينهم ان ايران وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها من جراء هذا الحادث، هي مستقرة وثابتة وموحدة.

واكد ان العالم شهد مراسم التشييع المليونية في المدن المختلفة لشهداء الخدمة . ان هذا الحضور العظيم ينطوي على رسالة قوية للاصدقاء والاعداء، الاصدقاء الذين شاهدوا هذا الحضور المليوني واكتسبوا ثقة واطمئنانا والاعداء الذين عرفوا انهم يواجهون شعبا واعيا وجاهزا يتحلى بالبصيرة والوفاء وهذا التشييع مؤشر على هذا الوفاء الكبير والعظيم.

رمز الخبر 196766

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =