باقري وبن فرحان يتباحثان هاتفيا حول المواضع المشتركة والقضية الفلسطينية

أجرى وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة علي باقري اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية المملكة العربية السعودية فيصل بن فرحان، تناول القضايا التي تهم البلدين وآخر التطورات المتعلقة بفلسطين والجرائم الصهيونية

وشكر باقري في هذه المحادثة الهاتفية، التي جرت مساء الجمعة، التسهيلات والخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، وخاصة الحجاج الإيرانيين.

وأشار إلى حضور نائب وزير الخارجية السعودي في الاجتماع التاسع عشر لوزراء خارجية الدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي في طهران، وقيّم التقدم الذي أحرزه التعاون بين طهران والرياض بأنه واعد.

وأشار باقري إلى استمرار الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، وأكد  أن تهديدات الكيان الصهيوني ضد لبنان هي استمرار لجرائمه بحق أهل غزة، واضاف: ان هذا الكيان المتوهم يسعى حسب زعمه للتعويض عن هزيمته في غزة من خلال توسيع نطاق الحرب والاجرام إلى مناطق أخرى.

كما أكد القائم بأعمال الخارجية الايرانية: أنه من الضروري أن تسعى الدول الإسلامية لاستخدام كافة إمكاناتها لوقف جرائم وتهديدات واعتداءات الصهاينة في غزة والمناطق الأخرى في أسرع وقت ممكن.

من جانبه قيّم وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، المشاورات بين البلدين على هامش الاجتماع التاسع عشر لوزراء خارجية منتدى حوار التعاون الآسيوي في طهران بانها كانت ايجابية، معتبرا مسيرة العلاقات بين طهران والرياض بانها راسخة بما فيها الكفاية.

وأعرب عن قلقه إزاء تصاعد التوتر بين الكيان الصهيوني ولبنان، ودعا إلى بذل الجهود لتقليص نطاق الحرب.

كما أكد الطرفان على تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين.

رمز الخبر 196772

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =