وزارة الخارجية تدين التصريحات الامريكية التدخلية حول الرئاسيات الـ 14 في ايران

ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني"، التصريحات التدخلية لمساعد الممثل الامريكي الخاصة بشؤون ايران "ابرام بيلي"، حول الانتخابات الرئاسية الـ 14 في ايران.

وفي تصريح له اليوم الجمعة، قال كنعاني : ان المسؤولين الامريكيين، لن يحققوا اي نتيجة من خلال هكذا تصريحات عديمة القيمة؛ مؤكدا بان الشعب الايراني سيرد على هذا التدخل السافر في شؤونه عبر حضوره الفاعل والحماسي عند صناديق الاقتراع.

واضاف : ان شعوب العالم شاهدت وجربت، اثار ونتائج الديمقراطية الامريكية في هذا البلد وايضا مناطق اخرى في العالم.

وتابع كنعاني : ان النماذج التي تمخضت عن الديمقراطية وحقوق الانسان الامريكية، ظهرت اليوم داخل الاراضي المحتلة الفلسطينية، من خلال سلوك المجرمين الذين اشتهروا في العالم عبر ممارساتهم العنصرية وشن الحروب وسفك الدماء والتحركات الارهابية؛ مبينا انه لو كانت الديمقراطية الامريكية قد سمحت لشعب الولايات المتحدة، لكان هذا الشعب قد اختار حكاما افضل لنفسه.

ومضى الى القول : ان طبيعة التعامل مع طلاب واساتذة الجامعات الامريكية لكونهم عبروا عن احتجاجهم قبال جرائم الابادة بحق الفلسطينيين، خير دليل على سجل امريكا فيما يخص حقوق الانسان وحرية التعبير؛ مبينا ان العالم يشهد كيف يتم الاعتداء بالضرب والسبّ والاعتقال التعسفي والطرد في حق هؤلاء المحتجين؛ الامر الذي جعل من حقوق الانسان الامريكية شعارا خاويا فقط.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الدور الحقيقي والمباشر للشعب الايراني في تقرير المصير السياسي للجمهورية الإسلامية، من المبادئ البديهية التي تجلت في مرحلة التطبيق ايضا.

وكان مساعد المبعوث الامريكية الخاص بشؤون ايران، ابرام بيلي، شكك في تصريح له الاربعاء،  بنزاهة الانتخابات الرئاسية في ايران؛ على حد زعمه.

رمز الخبر 196773

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =