بزشكيان : تطوير التعاون مع سوريا من سياسات ايران الستراتيجية

اعتبر الفائز بالانتخابات الرئاسية الـ 14 في ايران "مسعود بزشكيان، ان العلاقات بين طهران ودمشق قائمة على ركائز قويمة؛ مؤكدا بان تطوير وتعزيز التعاون الثنائي يHتي ضمن السياسات الستراتيجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف بزشكيان، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الاربعاء : نحن سنبذل قصارى جهدنا لمواصلة هذه الستراتيجية بكل قوة، وتوطيد الاواصر بين الطرفين اكثر من اي وقت مضى.

الى ذلك، نوه الرئيس السوري بوجود قاسم مشترك بينه والرئيس الايراني المنتخب، لكون الجانبين من الوسط الطبي فضلا عن توليهما مهام الرئاسة في بلديهما؛ معربا عن تمنياته للسيد بزشكيان بالموفقية والرقي "لاداء هذه المسؤولية الوطنية الكبيرة.  

كما لفت الاسد، خلال مباحثاته الهاتفية مع بزشكيان اليوم، الى "الحضارة العريقة والوضاءة" التي يتمتع بها الشعب الايراني؛ قائلا، ان "العلاقة بين سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية، تقوم على الوفاء المتبادل، وتستند للمبادئ، وتستمد أهميتها من مقاومة الهيمنة في منطقة مضطربة تستهدفها أطماع استعمارية تاريخية".

في المقابل، اعرب الرئيس الايراني المنتخب عن تقديره لرسالة التهنئة الودّية التي تلقاها من الرئيس السوري؛ كما عبّر عن السعادة لمباحثاته مع رئيس جمهورية وطبيب في الوقت نفسه.

كما ثمن بزشكيان، مشاعر التضامن التي عبر عنها الرئيس السوري بشار الاسد من طهران، مع الشعب الايراني باستشهاد اية الله رئيسي ومرافقيه، والاعلان بالمناسبة عن الحداد العام لثلاثة ايام في سوريا.

وفي اشارة الى "الاتفاقات الجيدة" المبرمة بين البلدين، اكد الرئيس الايراني المنتخب على ضرورة تنفيذ هذه الوثائق؛ مصرحا : بان سياسة ايران الاسلامية، بشأن الدفاع عن فلسطين وتيار المقاومة والشعب والحكومة في سوريا باعتبارها حليفا ستراتيجيا لايران، سوف تتواصل تحت رعاية وتوجيهات قائد الثورة.

وفي الختام، تطلع بزشكيان الى تعزيز الوئام والصداقة بين ايران وسوريا وكافة الدول الاسلامية يوما بعد يوم.

رمز الخبر 196830

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =