العامري : وجود الزمر المناوئة لايران في اقليم كردستان يتعارض مع مصالح الاقليم والعراق

اكد رئيس تحالف الفتح النيابي العراقي "هادي العامري"، بان الدستور العراقي يمنع استخدام اراضي البلاد لاستهداف دول الجوار؛ واصفا وجود الزمر المناوئة للجمهورية الاسلامية الايرانية في اقليم كردستان، بانه يتعارض مع مصالح الاقليم والعراق ايضا.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" اليوم، برئيس تحالف الفتح النيابي العراقي هادي العامري.

وحيّا العامري في هذا اللقاء، ذكرى الشهيدين الحاج قاسم سليماني والحاج ابومهدي المهندس، ودور الشهيد سليماني الفريد في ترسيخ الامن والاستقرار على صعيد المنطقة؛ كما دعا الى تعزيز التعاون الامني بين طهران وبغداد.

في المقابل، نوه وزير الخارجية الايراني االى اهمية دور العراق حيال تطورات المنطقة، كما استعرض اخر المستجدات المتعلقة بالعلاقات الثنائية والاقليمية. 

وتطرق امير عبداللهيان الى الهواجس الامنية الناجمة وجود الزمر المعادية للثورة الاسلامية والانفصالية في اقليم كردستان العراق؛ مصرحا بان توسيع التعاون الامني بين البلدين ومعالجة هذه التهديدات، ياتي ضمن اوليات الجمهورية الاسلامية.

يذكر ان النائب الاول لرئيس البرلمان "المندلاوي" ووزير العمل "ابوجعفر الاسدي"، الى جانب عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي حضروا اللقاء بين امير عبداللهيان والعامري.

رمز الخبر 193955

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =