وزير الامن الايراني: الامن لن يتحقق بعقد الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني القاتل للاطفال

اكد وزير الامن الايراني حجة الاسلام اسماعيل خطيب بان الأمن لا يتحقق من خلال ابرام العقود والاتفاقيات مع الكيان الصهيوني القاتل للأطفال، لكنه يتحقق من الداخل وبالتعاون بين دول الجوار.

وقال حجة الإسلام خطيب في اجتماع مجلس أمن محافظة خوزستان الذي عقد في مدينة اهواز مساء السبت: أمننا مرهون الشعب، والأمن المرهون بالشعب هو أمن مستقر يقاوم نفوذ العدو ، وفي بلادنا تعد المكونات العرقية والمذهبية والعشائر المختلفة أساس هذا الأمن.

واضاف عضو المجلس الأعلى للأمن القومي: علينا استخدام كل أدواتنا وطاقاتنا ضد فتنة الأعداء ، فالعدو يعمل ضد بلدنا بأدوات إعلامية مختلفة تحت تصرفه ويسعى للتأثير على إرادة  المواطنين.

وقال: في أعمال الشغب الأخيرة سعى العدو إلى إسقاط الدولة ولكن بحمد الله وبفضل القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية ودعم القوات المسلحة ووعي الشعب فشل مخطط العدو.

واضاف: تم الكشف عن خلية في أصفهان، وفشلت خلية اخرى في تنفيذ عملياتها رغم التدريب الذي كانت قد تلقته، كما فبركوا خبرا مزيفا بحدوث عملية في كرج حتى يتمكنوا من استعادة سمعتهم المفقودة لكن هذه الأخبار المزيفة لن تدوم طويلاً.

وتابع قائلا: الأمن لا يتحقق من خلال ابرام العقود والاتفاقيات مع الكيان الصهيوني القاتل للأطفال ، ولكن الأمن يتم خلقه من الداخل وبالتعاون بين دول الجوار.

وقال حجة الاسلام خطيب: إن الكيان الصهيوني يسعى اليوم إلى إنشاء نظام دفاعي متكامل في المنطقة، بينما فشل امام الفلسطينيين ، وان اجراءاته هذه لا نتيجة من ورائها سوى نهب ثروات الدول.

وأضاف: بجهود حكومة السيد رئيسي في إقامة علاقات تعاون جيدة ومتبادلة مع دول الجوار ، نأمل في إرساء أمن مستقر وفعال بين إيران وهذه الدول.

رمز الخبر 193965

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 5 =