ايران تسمح طوعيا للوكالة الذرية بالمزيد من اجراءات التحقق

اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية انها ستسمح طوعيا للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء مزيد من أنشطة التحقق والمراقبة إذا اقتضى الأمر. وسيتم الاتفاق على طريقة تنفيذه بين الطرفين خلال اجتماع فني سيعقد قريبا في طهران.

وفي ختام زيارة رافائيل غروسي ، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، إلى طهران يومي الجمعة والسبت والاجتماع والتفاوض مع كبار المسؤولين في ايران ، أصدرت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية بيانا مشتركا للتعاون.

والتقى غروسي خلال الزيارة ، رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبداللهيان ومساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي.

واوضح البيان ان هذه الاجتماعات رفيعة المستوى ركزت على أهمية اتخاذ خطوات لتيسير تعاون أوسع للإسراع بحل قضايا الضمانات المتبقية حسب الاقتضاء. يعتقد كلا الجانبين أن مثل هذه التفاعلات الإيجابية يمكن أن تمهد الطريق لاتفاقيات أوسع بين الدول الأعضاء.

وتوصلت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اتفاق بشأن ما يلي:

1-سيتم تنفيذ التفاعلات بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران بروح التعاون والامتثال الكامل لاختصاصات الوكالة وحقوق والتزامات جمهورية إيران الإسلامية على أساس اتفاقات الضمانات الشاملة.

2-فيما يتعلق بقضايا الضمانات المتبقية المتعلقة بثلاثة أماكن، أعلنت إيران عن استعدادها لمواصلة التعاون وسهولة الوصول الى المعلومات والمواقع من أجل معالجة قضايا الضمانات المتبقية.

3-تسمح إيران طوعيا للوكالة بإجراء مزيد من أنشطة التحقق والمراقبة إذا لزم الأمر. وسيتم الاتفاق على طريقة تنفيذه بين الطرفين خلال اجتماع فني سيعقد قريبا في طهران.

رمز الخبر 194001

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =