امير عبداللهيان : سنلتقي وزير خارجية السعودية قريبا

قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : اننا سنلتقي في المستقبل القريب مع وزير خارجية السعودية، ولحد الان قد اتفقنا على ان تقوم الفرق الفنية بتفقد سفارتي البلدين والقنصليات التابعة لهما، وبما يتيح لنا التحضير لاعادة فتح السفارتين.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية مع الصحافيين اليوم الاحد، حول ابرز منجزات الحكومة الايرانية خلال العام الجاري الايراني، المقبل على نهايته (في 21 اذار / مارس 2023).

واكد "امير عبداللهيان"، على ان الحكومة والوزارة الخارجية، استطاعتا انطلاقا من نظرية "السياسة الخارجية المتوازنة" و"الاستدارة نحو اسيا مع التركيز على دول الجوار"، ان تحققا العديد من الانجازات خلال العام الجاري.

واشار وزير الخارجية في هذا السياق، الى "الزيادة الملفتة لحجم التبادل التجاري بين الجمهورية الاسلامية والدول الاخرى"؛ مصرحا ان التجارة المشتركة مع احدى الدول المجاورة سجلت في غضون هذا العام الحالي ما يزيد عن 14 مليار دولار، ومع دولة جارة اخرى تجاوزت الـ 22 مليارا.

وفيما يخص العلاقات السياسة مع الجوار الايراني، قال : ان العلاقات مع الامارات والكويت ارتقت وسط العام الجاري الى مستوى السفير، كما شهدنا خلال الايام الماضية عودة العلاقات بين ايران والسعودية الى طبيعتها.

ومضى امير عبداللهيان الى القول : لقد اجرينا 5 جولات من المفاوضات مع الجانب السعودي في بغداد، وعلى امتداد زيارة "السيد رئيسي" الى بكين، جرى طرح مبادرة الرئيس الصيني والتي لقيت ترحيبا من قبل نظيريه الايراني والسعودي.

وتابع : نحن اقترحنا بان يتم اللقاء بين مدراء الشؤون السياسية لدى وزارتي الخارجية الايرانية والسعودية في بكين، وذلك بعد مضي اسبوع على زيارة السيد رئيسي لهذا البلد، لكن من خلال تبادل الزيارات وبناء على اقتراح الجانب السعودي بشان ضرورة اجراء جولة مفاوضات رفيعه المستوى بين البلدين، التقى "الادميرال شمخاني" مصاحبا بوفد ضم مسؤولين امنيين وعسكريين ودبلوماسيين، مع نظيره السعودي في الصين. 

وردا على سؤال حول تداعيات الاتفاق الايراني السعودي على الازمة اليمنية، صرح امير عبداللهيان : اننا نعتبر قضية اليمن بانها تعتمد على قرار اليمنيين انفسهم، مع التذكير بان التاكيد على ارساء السلام والاستقرار والامن المستديم في المنطقة، جاء على سلم التوافقات الاخيرة بين طهران والرياض ايضا.

وعلى صعيد اخر، تطرق وزير الخارجية الى العلاقات الايرانية الاماراتية؛ مبينا ان ايران لديها بعض الهواجس في الجانب الامني مع دولة الامارات، وقد اعربت خلال اللقاءات التي جرت بين وزيري خارجية البلدين، عن قلقها حيال اي تهديد قد يصدر عن الكيان الصهيوني انطلاقا من الاراضي الاماراتية. 

واضاف، ان زيارة السيد شمخاني (الى ابوظبي التي جرت قبل يومين) كانت مقررة قبل 4 اشهر، حيث جرى خلالها استعراض جوانب اخرى في اطار المحادثات الامنية بين البلدين.

رمز الخبر 194082

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 13 =