امير عبداللهيان: رؤية ايران الاستراتيجية مبنية على تطوير العلاقات مع الصين

صرح وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان الرؤية الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على تطوير العلاقات مع الصين.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الإيراني حسين أمير اللهيان مع نظيره الصيني تشين غانغ في بكين مساء الخميس.

واشار امير عبداللهيان إلى الخطوات الراسخة التي اتخذت في العلاقات بين البلدين في العام الماضي وقال: إن رؤية إيران الاستراتيجية تقوم على تطوير العلاقات مع الصين.

ونوه إلى اتفاقيات الرئيسين وبرنامج التعاون الشامل طويل الأمد بين البلدين ، وقال: إنني على ثقة من أن اتفاقيات الرئيسين ستتم متابعتها وتنفيذها بجدية وأن العلاقات الثنائية ستمضي قدما بشكل أسرع.

كما أشار رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني إلى نهج الحكومة الثالثة عشرة الحالية في تطوير العلاقات مع دول المنطقة وأضاف: ترحب جمهورية إيران الإسلامية بالشراكة مع الصين ودول منطقة الخليج الفارسي.

وأكد أمير عبداللهيان أيضا على تسريع عقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين إيران والصين من أجل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ، بما في ذلك المجال الاقتصادي.

وكانت القضايا المتعلقة بالتعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والبنوك والمال والائتمان والتجارة والتعاون الإقليمي وتسهيلات التأشيرات والتعاون الثقافي من بين القضايا الأخرى التي طرحها رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني في هذا الاجتماع.

كما دعا أمير عبداللهيان نظيره الصيني إلى زيارة طهران حيث اعرب الاخير عن تقديره للدعوة ، وصرح بانه سيقوم بتلبيتها.  

وكان وزير الخارجية الايراني قد وصل إلى بكين مساء الأربعاء للقاء نظيره السعودي فيصل بن فرحان، حيث جرت المحادثات بين الطرفين يوم الخميس وفي ختامها وقعا بيانا مشتركا بحضور وزير الخارجية الصيني. وفي هذا البيان ، أكد وزيرا خارجية إيران والسعودية، على إعادة فتح سفارتي البلدين في الوقت المتفق عليه، واعلنا استعدادهما لإزالة العقبات التي تعترض سبيل توسيع التعاون.

رمز الخبر 194189

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =