الرئيسان الايراني والتركي يتحدثان هاتفيا بشأن العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى

اجری رئيس الجمهورية الايراني اية الله ابراهیم رئیسی و نظيره التركي رجب طيب اردوغان اتصالا هاتفيا تحدثا خلاله بشأن العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى المبارك.

وأكد رجب طیب اردوغان، في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني، على ضرورة وحدة العالم الإسلامي ضد اعتداءات وعدوان الکیان الصهيوني على فلسطين.
و دعا أردوغان في هذا الاتصال الهاتفي إلى مواصلة الجهود في المحافل الدولية للحفاظ على مكانة الأماكن المقدسة.
و أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة ، بشدة الاعتداءات الصهيونية على جنوب لبنان وقطاع غزة.
واعتبر كنعاني اليوم الجمعة أن هذه الاعتداءات التي نفذت استمرارا لتدنيس المسجد الأقصى والاعتداء الوحشي للقوات الصهيونية على المصلين الفلسطينيين، انتهاكا لسيادة لبنان ووحدة أراضيه، وانتهاكا صارخا لحرمة المسجد الأقصى وطلب من المجتمع الدولي والهيئات الدولية المسؤولة برد فوری وحازم على الأعمال العدوانية للکیان الصهيوني المغتصب.

واستهدف الکیان الصهيوني مناطق متفرقة من قطاع غزة بغاراته الجوية والمدفعية الليلة الماضية واليوم الجمعة.
وأطلق، مساء الخميس ، نحو 30 صاروخا كاتيوشا من جنوب لبنان على مستوطنات صهيونية في شمال فلسطين المحتلة وجاءت هذه الصواريخ ردا على جرائم واعتداءات الصهاينة على المصلين الفلسطينيين في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

رمز الخبر 194193

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =