امير عبداللهيان : احداث افغانستان تستدعي مزيدا من التعاون بين ايران وباكستان

قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، ان الاحداث في افغانستان تؤثر بشكل مباشر على ايران وباكستان، الامر الذي يستدعي تعزيز المساحات المشتركة والتعاون بين طهران واسلام اباد اكثر فاكثر.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية الايراني مع وزيرة الدولة للشؤون الخارجية الباكستانية السيدة "حنا رباني" وذلك على هامش الاجتماع الرباعي لوزراء خارجية دول الجوار الافغاني الذي عقد اليوم في سمرقند.

ولفت امير عبداللهيان الى اهمية العلاقات بين ايران وباكستان في اطار سياسة الجوار التي تنتهجها الحكومة الايرانية برئاسة "اية الله رئيسي" ضمن اولوياتها فيما يخص السياسة الخارجية؛ مؤكدا على متابعة وتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين.

كما اعرب عن ارتياحه، قائلا : ان علاقات الصداقة بين طهران واسلام اباد اخذة بالنمو مع تطلعاتنا الى توسيع وتطوير هذه الاواصر اكثر فاكثر.

كما نوه بانجار مشروع نقل الكهرباء الايراني من منطقة بولان الى ميناء غوادر وتدشين سوق "بيشين مند" الحدودية؛ واصفا هذه المشاريع انها تجسد الطاقات الثنائية بهدف توسيع التعاون بين الجانبين.

الى ذلك، قدمت الوزيرة الباكستانية شرحا حول موقف بلادها من التعاون الاقليمي ومع دول الجوار باعتباره سببا لتطوير وتوسيع وازدهار المنطقة.

واكدت السيدة رباني في لقائها امير عبداللهيان اليوم الخميس بمدينة سمرقند، على ضرورة استخدام الطاقات الاقتصادية المكملة والمتاحة لكل من ايران وباكستان بهدف تعزيز مجالات التعاون الثنائي، ورغبة اسلام اباد في القيام بذلك.

رمز الخبر 194222

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =