اللواء سلامي: ما رأيناه في الاستعراض العسكري ليوم الجيش كان علامة على ظهور قوة جديدة

أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اللواء حسين سلامي، ما رأيناه يوم الأمس في الاستعراض العسكري، لجيش الجمهورية الإسلامية كان علامة على ظهور قوة جديدة.

 انه قال اللواء حسين سلامي، في تصريحات صحفي على هامش لقائه مع القائد العام للجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اللواء عبدالرحيم موسوي، للصحفيين: "لحسن الحظ، ما رأيناه يوم الأمس في الاستعراض العسكري، لجيش الجمهورية الإسلامية كان علامة على ظهور قوة جديدة".

وأضاف قائد حرس الثورة الاسلامية: "الجيش الإيراني، بفضل جهود كوادره المستمرة، قد حصل على معدات متطورة وحديثة للغاية، مما يدل على ظهور قوة دفاعية موثوقة في مجال الدفاع من البلاد، وكان ذلك مشجعًا للغاية ومحفزًا ومفعمًا بالأمل لنا جميعًا"، مبينا: "ان ما شاهدنا في هذا العرض العسكري، ربما لا يقارن بالسنوات القليلة الماضية وأظهر أن هناك نقلة نوعية في مجال تعزيز القوة للجيش وهذه الحركة ستستمر بدون توقف".

وأشار اللواء سلامي إلى التوجيهات الإستراتيجية الأخيرة لقائد الثورة الاسلامية خلال لقائه مع القادة وكبار المسؤولين في القوات المسلحة بشأن عدم التوقف في طريق زيادة القوة للبلاد، قائلا: "إن منطق تعزيز القوة ضد القوى العظمى، يضع القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وخاصة الجيش وحرس الثورة، على هذا الخط الواضح للغاية، والذي سيستمر بسرعة أكبر في المستقبل، لأن الأعداء لا يتوقفون عن طريق العداء ضدنا".

وأضاف: "ما نراه في مجال دفاع البلاد يصل إلى ذروة القوة، حيث بعد الحرب المفروضة، وجدنا دائمًا أنفسنا في جو من التهديدات الكبيرة وكنا مستعدين لسحقها والتغلب عليها في مجال الردع والدفاع".

رمز الخبر 194257

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =