باقري كني: فرصة إعادة تفعيل خطة العمل الشاملة المشتركة ليست دائمة

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "علي باقري كني": وجهت أمريكا ضربة قاتلة لسيادة القانون على المستوى الدولي بالخروج من خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) قبل 5 سنوات، معتبرا ان فرصة إعادة تنفيذها ليست دائمة.

وكتب باقري كني في تغريدة على تويتر في ذكرى السنوية لاعلان الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب في يوم 8 مايو عام 2018 رسمياً خروج بلاده من الاتفاق النووي مع إيران: تذكير مهم؛ وجهت أمريكا ضربة كبيرة لـ "حكم القانون على المستوى الدولي" بالانسحاب غير القانوني من خطة العمل الشاملة المشتركة قبل خمس سنوات لكن منذ ذلك الحين لم تتمكن أمريكا من التعويض عن هذا الاجراء غير القانوني.

وتابع: بينما تستمر الإجراءات التعويضية المشروعة لإيران في المجال النووي، ينبغي استئناف التنفيذ الكامل للاتفاق والذي يجب أن يكون العنصر الأساسي فيه هو الرفع الفعال والدائم للحظر، إذا كان الطرف المنتهك (الاتحاد الأوروبي / الترويكا) يظهر إرادة سياسية صالحة لإنهاء المفاوضات ولا توجد فرصة دائمة لذلك.

رمز الخبر 194370

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =