الادميرال سياري: نعزز استعدادنا لمواجهة التهديدات بالمزيد من التقدم التكنولوجي

اكد مساعد الشؤون التنسيقية للقائد العام للجيش الايراني الأدميرال حبيب الله سياري باننا يمكننا تعزيز استعدادنا لمواجهة التهديدات بتحقيق المزيد من التقدم التكنولوجي.

وقال الادميرال سياري في تصريحه يوم الخميس خلال اجتماع التخصصي للحوسبة الكمية في جامعة "الامام الخميني (رض)" البحرية في مدينة نوشهر شمال ايران : يجب ان تكون لدينا الاستعدادات اللازمة على جدول الأعمال وتجهيز أنفسنا بقوات دفاع رئيسية حتى نتمكن من الوقوف ضد جميع التهديدات.

وأضاف: في الظروف الراهنة كلما اتخذنا خطوة واسعة في مجال التكنولوجيا يمكننا القول باننا مستعدون تماما لمواجهة التهديدات.

وأشار إلى التهديدات الداخلية والإقليمية والدولية وقال: إن العدو يسعى دائما إلى التسلل إلى الطبقات الداخلية وعلينا أن ندرك التهديد وان نتحلى بالوعي والاستعداد لمواجهته.

وأعلن أن هناك أعداء في العالم وفي محيط البلاد قد يشكلون تهديدًا لنا ، وقال: ان الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني هما بالتأكيد يشكلان تهديدا دوليا لنا.

واضاف: من المهم معرفة نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف في الداخل ، وفي نفس الوقت يجب علينا أيضًا التعرف على التهديدات في البيئة الخارجية وتحويلها إلى فرصة.

وأشار إلى مهمة جيش الجمهورية الإسلامية في الدفاع عن وحدة أراضي الجمهورية الإسلامية واستقلالها وسيادتها وقال: يمكن أن تكون التهديدات ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية وعسكرية.

ولفت إلى تطور الحروب وقال: في الجيل الخامس نشهد ظهور وسائل إعلام جديدة في الحرب والرأي العام والعمليات غير المتكافئة والمعرفية والحرب التكتيكية والحرب الإلكترونية.

ونوه إلى التغيير في طبيعة الحرب وأضاف: حروب المستقبل ستنتقل من نظام بسيط إلى نظام معقد ، لها خصائص جديدة وظروفها الخاصة ، لذلك تحتاج القوات المسلحة إلى نماذج تساعد العلاقات وشروط الاتجاهات ، ويجب أن تكون هذه النماذج قادرة على توجيه العمل في ثلاثة مستويات إستراتيجية وعملانية وتكتيكية.

وأشار إلى ملامح الحروب في المستقبل وقال: الدور الحاسم لتبادل المعلومات عالي السرعة في ساحة المعركة ، واستخدام الأسلحة الذكية لضرب الأهداف بدقة ، والاستخدام الواسع للعمليات وايجاد الاختلال، والعمليات الحاسمة السريعة مع عقيدة الصدمة والرعب، ورصد مراقبة اوضاع الدول المنافسة والعدوة في مجال الاستخدامات العسكرية للتكنولوجيا الصانعة للتفوق، تعد من سمات الحروب المستقبلية.

وقام الادميرال سياري يوم الخميس بزيارة الى جامعة "الامام الخميني (رض)" البحرية في نوشهر شمال ايران لرعاية الدورة الاولى لمسابقات القطع البحرية الذكية التي انطلقت بمشاركة 7 فرق.

رمز الخبر 194512

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =