الخارجية الايرانية تستدعي القائمة بالأعمال البريطانية في طهران

استدعت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الخميس القائمة بالاعمال البريطانية في طهران اثر استمرار تدخلات حكومة بلادها في الشان الايراني

ونظرا لاستمرار الإجراءات والتصريحات الهدامة والتدخلية من جانب بريطانيا ، فقد استدعت وزارة الخارجية الايرانية السيدة "إليزابيث مارش" القائمة بالأعمال بالسفارة البريطانية في طهران، في غياب السفير.

واعتبر مدير عام شؤون أوروبا الغربية بوزارة الخارجية ، في استدعائه القائمة بالأعمال البريطانية، تصريحات ومواقف المسؤولين البريطانيين وكذلك العقوبات الأخيرة لهذا النظام ضد إيران بانها اجراءات غير قانونية وتدخلية ، وأدانها بشدة.

وقال: في حين ان الشعب الإيراني لم ينس بعد دور وسائل الإعلام المعادية المتمركزة في بريطانيا في الترويج للعنف، فمن المستغرب ان بريطانيا تواصل وتيرة توجيه الاتهامات بدلاً من تحمل المسؤولية.

واضاف هذا المسؤول بوزارة الخارجية الإيرانية: اننا ننصح السلطات البريطانية بتجنب الوقوع في الفخاخ المعروفة للكيان الصهيوني والجماعات الإرهابية ، والنظر الى تجارب الماضي.

وقال: إن استمرار نهج بريطانيا الهدام غير مقبول وسيواجه بالتأكيد إجراءات مضادة ومتناسبة وفعالة من قبل جمهورية إيران الإسلامية.

من جانبها قالت القائمة بالاعمال البريطانية انها ستنقل هذا الامر إلى حكومة بلادها.

وفرضت بريطانيا اليوم الخميس عقوبات جديدة على أفراد ومؤسسات إيرانية بذريعة حقوق الإنسان. حيث وضعت الحكومة البريطانية 13 فردًا ومؤسسة إيرانية ، بما في ذلك المجلس الأعلى للثورة الثقافية، على قائمة العقوبات. وكانت بريطانيا قد فرضت عقوبات على أفراد ومؤسسات الإيرانية منذ بداية الاضطرابات في إيران. ورداً على ذلك ، فرضت وزارة الخارجية الايرانية عقوبات على أفراد ومؤسسات بريطانية خلال هذه الفترة.

وبالأمس ادعى "سيمون شيركليف" ، السفير البريطاني في طهران ، في تغريدة وقحة حول إسقاط الطائرة الأوكرانية، أن إيران قصرت في موقف المساءلة أو دفع تعويضات في هذا الصدد.

وكانت بريطانيا إلى جانب أوكرانيا والسويد وكندا قد رفعت شكوى ضد إيران في محكمة العدل الدولية بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية.

رمز الخبر 194718

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =