کنعاني ينفي مزاعم تصدير مسيرات ايرانية لروسيا لاستخدامها ضد اوكرانيا

قال المتحدث باسم الوزارة الخارجية ،ناصر كنعاني: إن مزاعم تصدير طائرات إيرانية مسيرة إلى روسيا لاستخدامها ضد أوكرانيا هو اتهام لا أساس له وأي محاولة لربط الحرب في أوكرانيا بالتعاون الثنائي بين إيران وروسيا، تحرك له أهداف سياسية فقط.

ورد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على قيام الاتحاد الأوروبي بفرض اجراءات الحظر جديدة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحجة بيع طائرات مسيرة لروسيا وقال، كما تم الإعلان رسميا عدة مرات، فإن مزاعم تصدير طائرات إيرانية مسيرة إلى روسيا لاستخدامها ضد أوكرانيا هو اتهام لا أساس له.

وأضاف، ان أي محاولة لربط الحرب في أوكرانيا بالتعاون الثنائي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا هو تحرك له أهداف سياسية فقط.

وأشار كنعاني إلى المعارضة الواضحة والمتكررة من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية للحرب في أوكرانيا، مؤكدا على ضرورة الإسراع بإنهائها بالوسائل الدبلوماسية.

وأضاف، للأسف أن الغرب يحاول الاستمرار في استخدام السياسة غير الفعالة والفاشلة لفرض عقوبات على الشعب الإيراني بدوافع سياسية واللجوء إلى مزاعم كاذبة وغير مثبتة.

وأكد كنعاني أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتفظ بحقها في اتخاذ تدابير مماثلة ردا على العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي وأعضائه.

رمز الخبر 194799

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =