ظریف: وصمة العار هذه لن تمحي من جبین بولندا

رد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف علي المشروع الامیركی لتنظیم مؤتمر مناهض لایران فی العاصمة البولندیة وارشو، بان وصمة العار هذه لن تمحي من جبین الحكومة البولندیة.

وفی تغریدة له فی صفحته الشخصیة علي موقع التواصل الاجتماعی 'تویتر' كتب ظریف: فی الوقت الذی انقذت ایران حیاة البولندیین فی الحرب العالمیة الثانیة، تتولي بولندا الان استضافة سیرك بائس مناهض لایران.

واضاف: اننا نذكّر المستضیف والمشاركین فی هذا المؤتمر المناهض لایران؛ ان اؤلئك الذین شاركوا فی مسرحیة امیركا السابقة ضد ایران، إما هم الان موتي، وإما هم الان مفضوحون ومعزولون، الا ان ایران هی الان اقوي مما مضي.
یذكر ان وزیر الخارجیة الامیركی مایك بومبیو اعلن الیوم الجمعة بان واشنطن تعمل لتنظیم مؤتمر حول ایران یومی 13 و 14 شباط /فبرایر القادم.
وادعي بومبیو بان دولا من اسیا وافریقیا واوروبا والشرق الاوسط ونصف الكرة الغربی ستشارك فی هذا المؤتمر.
ویاتی هذا الاجراء فی سیاق محاولات امیركا الیائسة خلال الاشهر الماضیة فی الترویج لسیاسة التخویف من ایران.

رمز الخبر 188974

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =